"ستاندرد آند بورز": موجات كورونا تحبط اقتصادات دول خليجية وعربية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrYPw2

الوكالة: وتيرة الانتعاش غير كافية لإعادة اقتصادات الدول لمساراتها

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-09-2021 الساعة 21:57

من هي الدول التي تحدث عنها تقرير وكالة "ستاندرد آند بورز"؟

مصر والمغرب وقطر والسعودية وتونس والإمارات

ما هي توقعات الوكالة حول الخسائر؟

رجحت أن تبلغ خسائر الائتمان ذروتها في معظم أنحاء المنطقة عام 2021.

أفادت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيفات الائتمانية بأن النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدأ بالتعافي من تداعيات كورونا منذ الربع الثاني من 2021، إلا أن موجات الفيروس اللاحقة أحبطت هذا المسار.

وأكدت الوكالة، في تقرير لها نشرته اليوم الأربعاء، أنها رصدت أداء ست دول في المنطقة هي: مصر والمغرب وقطر والسعودية وتونس والإمارات، وأظهر أنها لا تزال تعمل في ظل جائحة كورونا، نظراً إلى اعتمادها على صادرات الطاقة والسفر والسياحة.

وتتوقع الوكالة انتعاشاً تدريجياً في معظم القطاعات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حين رجحت أن تبلغ خسائر الائتمان ذروتها في معظم أنحاء المنطقة عام 2021.

واعتبرت أن "وتيرة الانتعاش غير كافية لإعادة هذه الاقتصادات لمساراتها إلى مستويات ما قبل كورونا، إلا بحلول عام 2024".

وبينت أن المواقف المالية لا تزال ضعيفة وتلقي بثقلها على دول شمال أفريقيا، فيما تراكمت مستويات عالية من الأصول الحكومية لدى دول الخليج.

وأوضحت الوكالة أن "الاختلالات الخارجية لا تزال مصدر قلق لمصر، فيما تعكس حاجات قطر التمويلية الخارجية الضخمة ملف التمويل لقطاعها المصرفي".

وتحاول اقتصادات منطقة الشرق الأوسط التعافي من تداعيات كورونا التي أضرت باقتصاداتها بشدة، مع توقف سلاسل الإمداد العالمية وانخفاض قياسي لأسعار النفط خلال العام الماضي، بينما تهدد السلالات المتحورة من الفيروس الاقتصاد العالمي بعودة الإغلاقات.

مكة المكرمة