سعوديتان تواجهان 54 مرشحاً في انتخابات غرفة تجارة مكة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ekv5wY

سيدة الأعمال هيفاء أبو نار

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 22-09-2021 الساعة 11:12

ما الذي تطمح إليه السيدتان بدخولهما الانتخابات؟

الحصول على مقعد في مجلس إدارة الغرفة بمكة المكرمة.

ما الذي دفعهما للدخول في الانتخابات؟

"إيماناً بالدور الكبير الذي تقوم به المرأة السعودية".

تواجه سيدتا أعمال في السعودية 54 مرشحاً في الانتخابات التي تشهدها غرفة تجارة وصناعة مكة المكرمة، مع إغلاق باب الترشح اليوم الأربعاء.

وذكرت صحيفة "سبق" أن "لجنة الإشراف على انتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية بمكة المكرمة للدورة الـ21، أغلقت باب تسجيل المرشحين لعضوية مجلس الإدارة الأربعاء، بعد أن بلغ عدد المرشحين المتقدمين 54 مرشحاً، بينهم سيدتان".

وكانت اللجنة قد مددت وقت استقبال طلبات الترشح أسبوعاً كاملاً، بعد مرور الفترة المقررة لعملية الترشح، حيث استمرت عملية التسجيل بصورة راتبة إلكترونياً.

ووفقاً لوسائل إعلام سعودية، فإن إحدى المرشحتين سيدة الأعمال هيفاء أبو نار التي تنافس في الحصول على مقعد بمجلس إدارة الغرفة، مشيرة إلى أن مشاركة "أبو نار" جاءت "إيماناً منها بالدور الكبير الذي تقوم به المرأة السعودية".

ولدى "أبو النار" سيرة ذاتية لسنوات طويلة، وخبرات متراكمة في عدد من الأعمال التي قامت بها في الغرفة وأمانة العاصمة المقدسة، وأعمال خاصة، خلاف كونها من عائلة تجارية.

وأشار مقربون إلى "أبو انار" إلى أنها تسعى لكسر الاحتكار الذي تشهده غرفة مكة المكرمة طوال الدورات الماضية، والتي لم تدخلها سيدة حتى الآن.

وتعتبر غرفة مكة المكرمة من أقدم الغرف التجارية في المملكة العربية السعودية، تأسست بعد صدور قرار مجلس الشورى بترشيح أعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة للدورة الأولى برقم 259 في عام 1947.

وشهدت الآونة الأخيرة انخراط المرأة السعودية في عديد من الوظائف والمواقع الكبيرة التي لم تكن متاحة لها من قبل، حيث أصبحت جندية وحارسة في الحرم، إضافة إلى عديد من الوظائف الإدارية والسياسية الأخرى.

وتسعى الحكومة لفتح أبواب العمل والمناصب المختلفة أمام النساء في كثير من المجالات، وسبق أن قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إن المرأة هي نصف المجتمع، وليس معقولاً أن يبقى هذا النصف دون عمل.

مكة المكرمة