سعودي يتحدى إعاقته وينال جائزة عالمية بإدارة المشاريع

نال أبودية العديد من الجوائز في مجال الابتكار

نال أبودية العديد من الجوائز في مجال الابتكار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-11-2016 الساعة 12:53


بإرادة حديدية وتحدٍّ مُعجِز؛ نال شاب سعودي كفيف جائزة عالمية، فشل في نيلها الكثير من المبصرين، مؤكداً بذلك قوة إمكاناته وقدراته وذكائه.

وتسلم المهندس والمبتكر السعودي مهند جبريل أبو دية، مؤخراً، شهادة الاعتماد في قائمة منظمة PMP العالمية لمديري المشروعات الاحترافية حول العالم، التي تصنفها المنظمة PMI الدولية، ليكون بذلك أول "كفيف" في دول الشرق الأوسط معتمد من المنظمة في قائمتها منذ تأسيسها في العام 1969.

ومحترف إدارة المشاريع، بالإنجليزية: (Project Management Professional) واختصاراً PMP، هي شهادة يقدمها معهد إدارة المشاريع (PMI).

ومن شروط الحصول على الاعتماد توثيق 3 أو 5 سنوات من الخبرة بالعمل في إدارة المشاريع، والانتهاء من 35 ساعة من التدريب ذي الصلة بإدارة المشاريع، وتسجل نسبة مئوية معينة في امتحان- كتابي أو على جهاز الحاسب- متعدد الاختيارات.

اقرأ أيضاً :

آخر الفنانات المفتيات..هل تواجه شمس الكويتية المحاكم؟

وتقدر درجة النجاح ما بين 70% و 75%. ويتكون الامتحان من 200 سؤال، تتعلق بمجالات معرفية لإدارة المشاريع هي: إدارة تكامل المشروع، إدارة نطاق المشروع، إدارة الوقت للمشروع، إدارة التكاليف للمشروع، إدارة الجودة للمشروع، إدارة الموارد البشرية للمشروع، إدارة الاتصالات للمشروع، إدارة المخاطر للمشروع، إدارة المشتريات للمشروع، إدارة stakeholders.

وتعتمد المؤسسات الحكومية والتجارية، وغيرها من المؤسسات والمنظمات، توظيف مديري المشاريع الحاملين لـ"PMP" في محاولة لتحسين معدل نجاح مشاريع تطوير البرمجيات، من خلال تطبيق مجموعة صارمة وموحدة ومتطورة من المبادئ لإدارة المشاريع.

ويحصل المحترفون على الاعتماد لإثبات كفاءتهم في إدارة المشاريع عن طريق شهادة مقبولة دولياً، وثبت أنها مفيدة، وخاصة لمديري المشاريع الذين يحاولون العثور على وظائف، أو مديري المشاريع الذين يعملون لحساب أنفسهم ويبيعون خدماتهم للزبائن.

ومعلوم أن العديد من المقاولين يعمدون إلى التعاقد مع أشخاص معتمدين من PMP لجعل عطاءاتهم وعروضهم أكثر جاذبية للتوقعات.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أعرب المهندس والمبتكر مهند بن جبريل أبودية عن شكره للأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، على دعمه ومساندته له في الحصول على شهادة الاعتماد في قائمة منظمة PMP العالمية، ليكون بذلك أول كفيف في دول الشرق الأوسط معتمد من المنظمة في قائمتها منذ تأسيسها.

وأوضح أبو دية أن مراحل اعتماده في قائمة PMP العالمية، بدأت بتقديم مؤهلاته العلمية والمشروعات التي أنجزها، ومنها المشروع التدريبي "مخترعو الخليج " الذي أداره بالتعاون مع الأمم المتحدة والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، حيث خضع بعد ترشيحه لاختبار الاعتماد، وتمكن من اجتيازه رغم أنه غير مخصص للمكفوفين.

وفي تغريدات، على حسابه الشخصي في "تويتر"، تابعها "الخليج أونلاين"، كتب أبو دية بعضاً من النصائح والحِكم التي طبقها في مشواره حتى نال تلك الشهادة.

وكتب موضحاً أن "أهم دعم يحتاجه المبتكر من وجهة نظري، هو التوقف عن الشماتة به حينما لا تنجح محاولاته الأولى!!".

ومن نصائحه أيضاً: "لأن مستقبل خريجي المملكة سيتركز حول تأسيس مشاريعهم التجارية، أنصح الطلبة أن يكتبوا اليوم ملامح مشاريع أحلامهم، فوضوح الهدف هو نصف النجاح!!".

وكتب: "علمني كف البصر أن الاصطدام بالعوائق لا يعني فشلاً أو هزيمة، بل مزيداً من الوضوح لمعالم الطريق!!".

من جهته عدَّ مدرب إدارة المشروعات، مروان العريني، المشرف على إعداد المهندس أبو دية، اختبار PMP من الاختبارات النوعية عالمياً، مشيراً إلى أن مهند أبو دية استطاع اجتياز الاختبار من المرة الأولى، وبمستوى أهَّله لأن يكون مدرباً لمديري المشروعات الاحترافية.

ومطلع نوفمبر/تشرين الثاني، جرى تكريم المهندس والمبتكر مهند بن جبريل أبودية، وتسليمه الشهادة في الكويت من رئيس فرع منظمة PMI الدولية في الخليج العربي، المهندس هاشم الرفاعي، الذي بارك له هذا الإنجاز وعده وسام فخر لجميع أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وللمهندس مهند أبودية العديد من المؤلفات والجوائز المحلية والدولية في مجال الابتكار، وكان فَقَدَ ساقه اليمنى وقدرته على الإبصار في حادث سير في بداية دراسته الجامعية، ويزاول حالياً أعماله الحرة مستشاراً في إدارة المشاريع الابتكارية.

مكة المكرمة