سفير قطر في روسيا: التنافس في مجال الطاقة أمر إيجابي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnDVno

آل ثاني: التنافس في المسائل التجارية أمر طبيعي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 28-04-2021 الساعة 17:08

بماذا تحدث السفير القطري حول الغاز الروسي؟

رفض اعتبار قطر المخلص المنقذ من الغاز الروسي.

ما أهمية التنافس في مجال الطاقة وفق السفير الروسي؟

يعد أمراً طبيعياً للأطراف المتنافسة وللسوق نفسها حسب السفير.

أكد السفير القطري لدى روسيا، الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني، أن التنافس التجاري في مجال الطاقة يعد أمراً طبيعياً وإيجابياً للأطراف المتنافسة وللسوق نفسها.

وقال آل ثاني: "نرفض فكرة اعتبار قطر المخلص المنقذ من الغاز الروسي التي يطلقها بعض السياسيين".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن آل ثاني، اليوم الأربعاء، قوله: التنافس في المسائل التجارية أمر طبيعي وسليم، بل وإيجابي؛ إن كان للأطراف المتنافسة أو للأسواق.

وأضاف: "في الواقع تتواجد دولة قطر عبر صادرات الغاز في أسواق تتواجد فيها صادرات الغاز الروسي، وبالتالي التنافس تجارياً قائم بين بلدين شريكين".

وتابع: "ولا أجد أنه من المناسب هنا الحديث عن التخلص من هيمنة الغاز الروسي، حيث هناك أسواق نتشارك العمل فيها، ويحاول كل طرف تحسين موقفه، وهذا- كما أشرت- أمر سليم تجارياً، والقواعد التجارية فقط هي التي تحكم الشراكة والتنافس".

وأردف بالقول: "بروز المنافسات في أسواق الطاقة ليست بالأمر الجديد، ودوماً حيث توجد تجارة هناك تنافس، وهذا على العكس يعزز الحاجة باستمرار عمل المنتدى، بما فيه خدمة لمصالح جميع الأعضاء الرئيسيين والمراقبين".

وأشار السفير القطري إلى أن "منتدى الدول المصدرة للغاز، ومقره في الدوحة كما تعلمون، يواصل عمله بشكل طبيعي".

وأفاد بأن "الدوحة استضافت عام 2011 القمة الأولى لقادة الدول الأعضاء، فضلاً عن عدد من الاجتماعات على المستوى الوزاري للمنتدى، والذي تم تأسيسه بهدف زيادة التنسيق بين الدول المنتجة للغاز، وبناء آلية لحوار فعال بين منتجي الغاز ومستهلكيه، من أجل استقرار العرض والطلب في أسواق الغاز.

وكان السفير القطري في روسيا أعلن أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سيترأس وفد بلاده إلى منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي في يونيو المقبل.

وفي مارس 2019، أكدت دولة قطر وروسيا عزمهما توثيق العلاقات القائمة بينهما في مختلف المجالات، وتعزيز التعاون المشترك، خاصة في الجوانب الاقتصادية والتجارية.

وتعتبر قطر ثالث أكبر مصدّر للغاز الطبيعي بالعالم، وتبلغ احتياطيات الغاز في قطر نحو 15% من احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف في العالم.

وارتفع إنتاج الغاز الطبيعي في قطر بنسبة 17.9%، أي 5.8 مليارات قدم مكعبة، حيث يعتبر هذا أعلى معدل توسُّع في منطقة الشرق الأوسط. ويسهم حقل غاز الشمال بمعظم الإنتاج القطري للغاز.

مكة المكرمة