"سوريا الديمقراطية" تسيطر على شركتين للبترول بدير الزور

قوات سوريا الديمقراطية (أرشيفية)

قوات سوريا الديمقراطية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-09-2017 الساعة 19:24


أعلنت المليشيات التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، أنها سيطرت على شركتين للبترول، شرقي البلاد، بريف دير الزور السورية.

وذكر بيان صادر عن المليشيا التي تقاتل بسوريا وتدعمها واشنطن، السبت، أن عناصرها تمكنوا من السيطرة على شركتي "كونيكو" و"العزبة" للبترول بعد محاصرة استمرت يومين لعناصر تنظيم الدولة.

وكانت وسائل إعلام سورية قد نقلت عن ناشطين تأكيدهم أن عناصر تنظيم الدولة قد فجّروا جميع آبار النفط بمحيط حقل "كونيكو".

وفي غضون ذلك، أكدت وزارة الدفاع الروسية، الخميس الماضي، أن موسكو أبلغت الولايات المتحدة أنها ستردّ على إطلاق النار من المناطق، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت الوزارة أن قوات النظام تعرضت مرتين لإطلاق نار من مناطق شرقي الفرات، حيث توجد عناصر قوات سوريا الديمقراطية، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية وتشكل عمودها الفقري، وعسكريون أمريكيون.

وذكرت الوزارة أن وسائل المراقبة الروسية تسجل عملية نقل مسلحي "سوريا الديمقراطية"، المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، من محافظة الرقة إلى المناطق الشمالية من دير الزور.

اقرأ أيضاً:

يلدريم يهدد بخطوات أمنية واقتصادية رداً على استفتاء كردستان

واعتبرت روسيا، في بيان سابق لها، منتصف الأسبوع الماضي، أن قوات سوريا الديمقراطية، تعرقل تقدُّم قوات النظام السوري عند نهر الفرات باتجاه مناطق سيطرة تنظيم الدولة بدير الزور، وأنها تعرضت "لإطلاق نار من جهة الشمال".

واتهمت التحالف الدولي بفتح سدود على نهر الفرات، لعرقلة عبور قوات النظام للنهر، حيث أعلن بيان لوزارة الدفاع الروسية، أنه بعد ساعات من بدء عبور قوات نظام الأسد نهر الفرات ارتفع منسوب المياه، وتضاعفت سرعة الجريان المائي لتبلغ مترين، في خطوة لعرقلة تقدم تلك القوات.

وأدت الحرب في سوريا منذ عام 2011 لحد الآن إلى ارتكاب قوات النظام والمليشيات الموالية له وبعض الجماعات المتطرفة الأخرى جرائم ضد الإنسانية، منها قتل أكثر من 500 ألف من المدنيين، وفق الأرقام المنشورة.

كما خلف الصراع بسوريا أكثر من 5 ملايين لاجئ ومشرد في مختلف بلدان العالم، في ظل ظروف صعبة. وقالت الأمم المتحدة في مارس الماضي: إن "عدد اللاجئين الذين فرّوا من النزاع في سوريا إلى تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر، تجاوز خمسة ملايين شخص".

مكة المكرمة