شاهد: أردوغان يكشف عن أهداف أول 100 يوم لحكومته.. فما هي؟

الرابط المختصرhttp://cli.re/G7rwBz

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-08-2018 الساعة 17:16

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، عن الأهداف التي وضعتها الحكومة الرئاسية الجديدة، من أجل تحقيقها خلال الـ100 يوم الأولى من عملها، وتتضمن تنفيذ 1000 مشروع.

وشملت الخطة مجالات الاقتصاد والصناعة والتجارة الخارجية، والتحضر في المدن، وصولاً للسياسة الخارجية والدفاع والتعليم والصحة والزراعة والتكنولوجيا والسياحة والرياضة والشباب.

وقال الرئيس التركي، في كلمته في مركز المؤتمرات والثقافة الوطني، بالعاصمة التركية أنقرة: "هناك أكثر من 1000 مشروع ستستكمل خلال الـ100 يوم الأولى".

وأوضح أن هذه المشاريع تتضمن 400 مشروع بقيمة 46 مليار ليرة (نحو 9 مليارات دولار)، ستعطي "قوة دفع" للمرحلة المقبلة.

وأكد أردوغان إيلاء أهمية خاصة للصناعات الدفاعية، قائلاً: "48 مشروعاً من إجمالي الـ400 الواردة في برنامجنا تتعلق بقطاع الصناعات الدفاعية".

وأردف: "مهما حدث لن نتنازل عن مشاريع الصناعات الدفاعية التركية". وقال: "في هذه المرحلة التي نتعرض فيها لضغوط في كل المجالات، كلّ إنجاز يساهم باستقلاليتنا يكتسب أهمية بالغة".

وتابع قائلاً: "إن المشاريع المعلنة تتضمن 48 مشروعاً عسكرياً، وهذه المشاريع تحمل أهمية كبرى لأن تركيا تتعرض لتهديدات إرهابية، وتساهم في استقرار بلادنا، منها صناعة صواريخ محلية الصنع وطائرات من دون طيار وغيرها".

وقال: "أثبتت السنوات الماضية أهمية تطوير ترسانتنا العسكرية، وبالتالي نسعى إلى إنتاج وتقديم المزيد من الخبراء والعسكريين وتطوير هذه المجالات".

وفي مجال الإصلاحات القضائية، قال الرئيس التركي: "قطعنا شوطاً كبيراً في إصلاح الأضرار التي سببتها منظمة غولن الإرهابية، في نظامنا القضائي".

وتعهد بالسعي لتوقيع عقوبات قضائية صارمة تلبي تطلعات المجتمع فيما يتعلق بمواجهة جرائم الاستغلال الجنسي تجاه الأطفال.

وتطرق إلى أهمية تقليص عدد الوزارات والمؤسسات الحكومية بهدف زيادة فاعليتها، وتسريع تلبية طلبات المواطنين، منها الحكومة الإلكترونية التي تتيح للمواطن التواصل مع جميع الوزارات بشكل سريع وتنفيذ ما يريده.

وفي سياق آخر، أعلن أردوغان استئناف عمل قنصليتي تركيا في مدينتي الموصل والبصرة (بالعراق) خلال الـ100 يوم القادمة.

وبخصوص قضية منطقة منبج السورية، توقع الرئيس التركي استمرار العمل المشترك مع الولايات المتحدة، دون التأثر بالمشاكل الأخرى القائمة بين البلدين.

وأعلن على صعيد آخر إرسال سفينة ثانية للتنقيب البحري عن النفط والغاز.

ويأتي هذا الإجراء بعد انتقال نظام الحكم في تركيا من البرلماني إلى الرئاسي، بموجب استفتاء شعبي أُجري في أبريل 2017، أعقبته انتخابات رئاسية وتشريعية في 24 يونيو الماضي، فاز فيها الرئيس رجب طيب أردوغان بنسبة 52.59% من الأصوات، ليصبح بذلك أول رئيس للبلاد وفق النظام الرئاسي الجديد.

ومنذ بداية حكم "العدالة والتنمية" عام 2002، أبدت الحكومة التركية اهتماماً كبيراً بتطوير المؤسسات الرسمية وغير الرسمية، بعد أن كانت مهملة طيلة فترة الحكومات الماضية.

مكة المكرمة