شراكة قطرية أمريكية.. الاتفاق على مشروع عملاق لتصدير الغاز

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6dmKkk

أعلن عن الاتفاق على المشروع في حفل أقيم بواشنطن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-02-2019 الساعة 22:18

أعلنت شركتا "قطر للبترول" و"إكسون موبيل"، الثلاثاء، قرارهما النهائي للاستثمار في مشروع "غولدن باس" لتصدير الغاز الطبيعي المسال، في "سابين باس" بولاية تكساس الأمريكية.

ويعود المشروع لشركة "غولدن باس برودكتس"، وهي مشروع مشترك بين شركات تابعة لقطر للبترول (70%) وإكسون موبيل (30%).

وبحسب بيان صحفي لشركة قطر للبترول، تسلم "الخليج أونلاين" نسخة منه، تم إعلان قرار الاستثمار، الذي يزيد على عشرة مليارات دولار أمريكي، خلال احتفال خاص في العاصمة الأمريكية واشنطن.

ويمهد هذا القرار لبناء محطة "غولدن باس" لتصدير الغاز الطبيعي المسال، التي تبلغ طاقتها قرابة 16 مليون طن متري من الغاز الطبيعي المسال سنوياً، ومن المتوقع أن تبدأ أعمال إنشائها في خلال الربع الأول من هذا العام وتستمر قرابة خمسة أعوام.

البيان أوضح أن التقديرات تشير إلى أن المشروع سيولّد أكثر من 35 مليار دولار من المكاسب الاقتصادية في الولايات المتحدة، من ضمنها الضرائب الفدرالية والمحلية، في حين أن من المتوقع أن يخلق أكثر من 45 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في الولايات المتحدة خلال فترة التنفيذ.

حلفاء في تنويع مصادر الطاقة

وفي كلمة له خلال الاحتفال، قال سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة في قطر: إن المشروع "ليس استثمارنا الأول في الولايات المتحدة، وبالتأكيد لن يكون الأخير؛ حيث يمثل جزءاً من حزمة استثمار في قطاع الطاقة الأمريكي كنا قد أعلنّا عنها في السابق بقيمة 20 مليار دولار"، مؤكداً أن حزمة الاستثمارات هذه "ستحقق فوائد كبيرة لكل من الولايات المتحدة ودولة قطر".

الكعبي سلّط الضوء على أهمية هذا الحدث في سياق صناعة الغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة، قائلاً: إن "لقرار استثمار ما يزيد عن عشرة مليارات دولار أهمية خاصة؛ لكونه أحد أكبر قرارات الاستثمار في تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال الأمريكية".

الوزير القطري أكد في ختام حديثه أن "إنشاء وتشغيل المشروع سيدعم قدرة ومرونة شبكتنا العالمية لتزويد الغاز الطبيعي المسال، كما سيعزز من موقع الولايات المتحدة كمساهم فعّال في تلبية الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي المسال".

من جهته وصف ريك بيري، وزير الطاقة الأمريكي، الذي شارك في الحفل، المشروع بأنه "أحدث مثال للشراكة الحيوية بين الولايات المتحدة ودولة قطر - من الجامعات الأمريكية في قطر ، إلى علاقاتنا العسكرية الاستراتيجية، وبالطبع  تعاوننا في قطاع الطاقة".

وأضاف الوزير بيري أن المشروع يشكل "دليلاً في كيفية عمل اثنين من أكبر منتجي الطاقة في العالم معاً كحلفاء لزيادة تنوع مصادر الطاقة، وتعزيز أمنها، ودعم السوق المفتوحة للطاقة بدلاً من تقويضها".

من جهته أعرب دارين وودز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل، عن نجاح التعاون بين الشركتين القطرية والأمريكية في مجال الطاقة.

وقال: "على مدى عقود مضت أثبتت قطر للبترول وإكسون موبيل نجاح قدرتهما في إنتاج وشحن وتسويق الغاز الطبيعي على مستوى العالم".

وأضاف وودز: "نتطلع إلى أن تثمر خبرتنا المشتركة في غولدن باس، التي ستساهم بتوفير الغاز الطبيعي منخفض التكلفة والأنظف بيئياً لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة، ولتحسين مستويات المعيشة".

جدير بالذكر أن "شركة قطر للبترول" هي مؤسسة نفط وطنية متكاملة، تقف في طليعة الجهود لتطوير واستغلال وتنمية موارد النفط والغاز في دولة قطر على المدى البعيد.

وتغطي نشاطات الشركة مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتضمن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمشتقات النفطية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.

مكة المكرمة