شركات إماراتية تشرع بالاستثمار في سوريا دعماً لنظام الأسد

مجموعة ماجد الفطيم الإماراتية أول المبادرين للاستثمار في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-06-2018 الساعة 17:55

بعد أن حقّق نظام بشار الأسد تقدّماً ملحوظاً في الأشهر الأخيرة على معارضيه بعمليات راح ضحيّتها آلاف المدنيين، وبدعم من حلفائه من الروس والمليشيات الإيرانية، تحدّثت مصادر  في اتحاد غرف السياحة التابعة للنظام عن أن شركات خليجية اجتمعت بموظفين في وزارة السياحة لمعاودة تمويل وتنفيذ المشاريع المتعاقد عليها قبل عام 2011، وأعربت عن رغبتها في إقامة مشاريع جديدة.

وأشارت المصادر لموقع "روسيا اليوم"، الأربعاء، إلى أن مجموعة شركات "ماجد الفطيم" الإماراتية تقدّمت إلى وزارة السياحة التابعة للنظام مؤكّدة استعدادها لتنفيذ مشروع مرافق البنى التحتية في مشروع المجمّع السياحي في الصبّورة غربي مدينة دمشق.

وخلال الأشهر الماضية، شنّ النظام حملات إبادة واسعة واستخدم أسلحة محرّمة دولياً بحق مدنيين في مناطق سيطرة المعارضة، راح ضحيّتها الآلاف في الغوطة وريف حمص ومناطق أخرى، وتسبّبت بتدمير مساحات واسعة من البلاد، وهو ما يسمّيه النظام "نصراً على الإرهاب"، وتنتقده دول العالم ومنظّمات حقوق الإنسان.

مكة المكرمة