شركة فرنسية تنوي الاستثمار بالهيدروجين الأخضر في عُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PVpVKJ

تخطط عُمان لبناء واحد من أكبر مصانع الهيدروجين الأخضر بالعالم

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-01-2022 الساعة 15:36

- كم حجم الطاقة التي تمتلكها الشركة الفرنسية بالشرق الأوسط؟

حوالي 2 غيغاواط من مشاريع الطاقة المتجددة.

- لماذا تخطط شركة "إنجي" في الإمارات والسعودية؟

لتقديم عطاءات لمشاريع متجددة للمساعدة في مضاعفة إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أعربت شركة "إنجي" للطاقة الكهربائية الفرنسية، اليوم الخميس، عن نيتها إقامة مشاريع هيدروجين أخضر في سلطنة عمان.

وقال فريدريك كلاوكس، المدير الإداري للحرارة والتوريد في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا بالشركة، في مقابلة نشرتها وكالة "ستاندرز آند بورز" الأمريكية، إن "(إنجي) تتطلع إلى مشاريع هيدروجين أخضر في عمان، ومصر والمغرب أيضاً وهما دولتان تتمتعان بتكاليف متجددة معقولة، وقريبتان من الأسواق الأوروبية".

وأضاف كلاوكس أن "الشركة تمتلك حالياً حوالي 2 غيغاواط من مشاريع الطاقة المتجددة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأشار إلى أن الشركة تريد مضاعفة هذا الرقم كجزء من هدف عالمي للحصول على 80 غيغاواط من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، ارتفاعاً من حوالي 35 غيغاواط حالياً.

وذكر كلاوكس أن الشركة تخطط لتقديم عطاءات لمشاريع متجددة في الإمارات والمملكة العربية السعودية، للمساعدة في مضاعفة إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

جدير بالذكر أن مجموعة "ديمي" البلجيكية أقامت مشروع "هايبورت الدقم" الاستراتيجي لإنتاج الهيدروجين الأخضر بالاشتراك مع شركة أوكيو العمانية.

وتخطط سلطنة عُمان لبناء واحد من أكبر مصانع الهيدروجين الأخضر بالعالم في خطوة لجعل الدولة المنتجة للنفط رائدة في تكنولوجيا الطاقة المتجددة.

في مايو 2021، أفادت صحيفة "الغارديان" البريطانية بأن المشروع الذي يبدأ العمل فيه عام 2028، يقع على بحر العرب بالمحافظة الوسطى.

ويأتي ذلك لتقليل اعتماد اقتصاد الدولة الخليجية على النفط ضمن إطار رؤية عمان 2040 التي أطلقت في عهد السلطان هيثم بن طارق.

ويقوم على المشروع الذي تبلغ تكلفته 30 مليار دولار تحالف من الشركات، من ضمنها شركة النفط والغاز الوطنية "أوكيو"، وشركة تطوير الهيدروجين المتجددة "إنتركونتيننتال إنرجي"، التي تتخذ من هونغ هونغ مقراً لها.