شركة نفط الكويت تحقق في شبهات فساد أثارها برلماني

شركة نفط الكويت تأسست عام 1934

شركة نفط الكويت تأسست عام 1934

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-01-2018 الساعة 20:47


شكَّلت شركة نفط الكويت، الثلاثاء، لجنةً لتقصي الحقائق بشأن ما أثاره نائبٌ في مجلس الأمة، مؤخراً، عن وجود شبهات فساد بالشركة الحكومية.

وقالت الشركة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا": إنها "تعتمد الشفافية التامة في عملياتها وعقودها بجميع مجالات عملها".

وشددت الشركة، وفق البيان، على "حرصها على إظهار الحقائق في أي شأن مرتبط بها".

ونقل البيان عن أحمد الحمد، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والمالية لدى "نفط الكويت"، قوله: إن "الشركة ستتصرف في المرحلة المقبلة وفق النتائج التي تتوصل إليها اللجنة".

وأكد أن الشركة "لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية حيال من تثبت عليه ممارسات خاطئة، التزاماً بالقوانين واللوائح".

اقرأ أيضاً:

الكويت تبدأ استثمار الحقول البحرية لأول مرة في تاريخها

وكان النائب الكويتي يوسف الفضالة كشف في تصريحات صحفية مؤخراً، عن وجود ما وصفها بـ"شبهات فساد تحوم حول أحد القياديين في شركة النفط الحكومية، يقوم بعمليات مشبوهة، ووقَّع عقوداً بقيمة 43 مليون دينار (143.5 مليون دولار)، هي عبارة عن دراسات ليست لها أي فائدة"، حسب تعبيره.

وشركة نفط الكويت، تأسست عام 1934، وهي تابعة لمؤسسة البترول الكويتية، ومسؤولة عن أنشطة عمليات التنقيب البرية والبحرية، وحفر الآبار وتطويرها، بالإضافة إلى التنقيب عن النفط الخام والغاز الطبيعي.

مكة المكرمة