شكاوى دولية ترفض الضرائب الخليجية على مشروبات الطاقة والغازية

الرابط المختصرhttp://cli.re/LodMNg

واشنطن دعت الدول الثلاث لإلغاء الضريبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-07-2018 الساعة 00:34

تقدَّم الاتحاد الأوروبي وسويسرا والولايات المتحدة بشكاوى لمنظمة التجارة العالمية بخصوص الضرائب التي تفرضها دول خليجية على مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

وبحسب ما نقلته وكالة "رويترز" الأربعاء، أظهرت مذكرات اجتماع للمنظمة عُقد بين 3 و4 يوليو الجاري، أنه طُلب من السعودية، والإمارات، والبحرين شرح أسباب فرض ضريبة نسبتها 100% على مشروبات الطاقة، و50% على المشروبات الغازية الأخرى.

وصرح مسؤول تجاري في جنيف بأن واشنطن دعت الدول الثلاث لإلغاء الضريبة، وحضت دولاً خليجية أخرى على ألا تطبقها، في حين طلبت سويسرا من وزراء مالية الدول المذكورة دراسة تعديل الضريبة.

وقال مصدر في الاتحاد الأوروبي، ودبلوماسيان بالخليج، إن الاتحاد الأوروبي لا يعارض فكرة فرض ضرائب، ولكنه يعتقد أن هناك تمييزاً؛ نظراً إلى احتساب الضريبة على أساس سعر التجزئة، وعدم فرضها على المشروبات غير الغازية التي تحتوي على سكر.

وذكر دبلوماسي أوروبي (طلب عدم نشر اسمه)، أنه "لا يوجد منطق تماماً من منظور صحي"، مضيفاً أن"الاتحاد سيدرس الدعوة لإجراء مشاورات رسمية في المنظمة إذا عجز عن تسوية قضية الضرائب من خلال محادثات ثنائية".

وفي حين أكد مصدر في الاتحاد، أن البحرين أشارت إلى أن الدول الثلاث مستعدة لإجراء مشاورات ثنائية، ذكرت شركة "يورومونتور" لأبحاث السوق أن حجم سوق المشروبات الغازية في الخليج، بلغ 8.4 مليارات دولار العام الماضي، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وتطبق دول الإمارات والبحرين والسعودية، منذ مطلع العام، ضريبة انتقائية بنسبة 100% على التبغ ومشروبات الطاقة، و50% على المشروبات الغازية المحلّاة.

وضريبة القيمة المضافة تسعى من خلالها تلك الدول لإرساء توازن في المالية العامة وتشكل قطيعة مع الدعم الحكومي في الماضي، وستناهز نسبتها 5%، لتشمل غالبية السلع والخدمات.

مكة المكرمة