صحيفة بريطانية: 3 عوامل تدفعك للسياحة بسلطنة عُمان

تحدثت الديلي تلغراف عن أهمية جامع السلطان قابوس الأكبر

تحدثت الديلي تلغراف عن أهمية جامع السلطان قابوس الأكبر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-12-2017 الساعة 17:42


تحدثت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، عن أن سلطنة عُمان تشكل وجهة مميزة للسياحة في العالم، لكونها تجمع بين الأصالة والمعاصرة.

وأشارت في تقرير، نشرت جانباً منه صحيفة الوطن، الاثنين، إلى أن "هناك ثلاثة عوامل رئيسية تدفع لزيارة السلطنة هي: الشواطئ الخلابة، والهندسة المعمارية الجميلة، والفنادق المتطورة".

وأضافت أن السلطنة بها أميال من الساحل الرملي المدعوم بالجبال الصخرية والكثبان والمدن الرائعة المتأصلة في تاريخها الذي يعود إلى 5000 سنة، والمضايق في مسندم، إضافة إلى كرم الضيافة العربية التي تغذيها القهوة.

وتحدثت عن جامع السلطان قابوس الأكبر، وعن الأسواق القديمة في السلطنة، وكذلك الأسواق والمحال التجارية الراقية، بالإضافة إلى المنتجعات الفاخرة على الساحل وخيارات الترفيه مثل الغوص في المياه الدافئة.

اقرأ أيضاً :

عُمان تستعيد ذكرى ميلاد نهضتها الحديثة بعيدها الـ47

وتطرقت الصحيفة إلى أهمية مدينة نزوى، وما تزخر به من أسواق الفضة والتوابل ومنتجات الحرف اليدوية المحلية، ومنتجع "أليلا الجبل الأخضر" الذي يعد من أفضل الفنادق في العالم، مشيرة إلى أن الفترة من شهر نوفمبر إلى شهر أبريل يكون الجو دافئاً، مما يجعل هذه الفترة موسم الذروة السياحية في السلطنة.

وأكدت الديلي تلغراف البريطانية في ختام تقريرها أن السلطنة تتميز بالحفاظ على الثقافة التقليدية مع الانفتاح على العالم الخارجي.

مكة المكرمة