صحيفة: قطر تقترب من اتفاق يساهم بكسر حصارها الجوي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L44ePx

تعد الخطوط القطرية شركة طيران سريعة النمو للغاية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-01-2019 الساعة 21:46

قالت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية إن الأزمة الخليجية أسهمت في دفع المفاوضات الجارية بين الاتحاد الأوروبي وقطر للتوصل إلى اتفاق "السماء المفتوحة".

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن الخطوط القطرية تسير بشكل جدي نحو توقيع اتفاقية السماء المفتوحة مع الاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤول في شركة طيران على دراية بمباحثات الأجواء المفتوحة إن المفاوضات بين قطر والاتحاد الأوروبي شهدت نسبة تقدم وصلت إلى نحو 80%، وفي طريقها إلى اتفاق نهائي.

وأضاف المسؤول: "إذا كان هناك اتفاق نهائي فمن المؤكد أن قطر ستحصل على وصول غير محدود لأي مكان في الاتحاد الأوروبي".

وقالت المفوضية إنها تريد إنهاء المحادثات قبل انتهاء جلسات التفاوض مع قطر في يونيو.

وتعمل الخطوط الجوية القطرية حالياً على سلسلة من الاتفاقيات الثنائية مع عدد من الدول لتحديد عدد الرحلات والمواقع لتوسيع نقاط وجودها.

وفي الوقت الذي تتقدم فيه المحادثات مع قطر، أُلغيت المفاوضات المقررة بين الاتحاد ودولة الإمارات، التي من المقرر أن تعقد الأسبوع المقبل، بشكل مفاجئ.

وقد أوضحت الدولة أنها تفضل إبرام صفقات ثنائية مع الدول الأوروبية بدلاً من التفاوض مع الاتحاد الأوروبي، بحسب الصحيفة.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" يمنح الاتفاق الخطوط الجوية القطرية ميزة تنافسية حاسمة على الخطوط الجوية الخليجية الأخرى، والتي بنت جميعها نموذجاً تجارياً للمسافرين جواً بين آسيا وأوروبا عبر مراكزهم في الشرق الأوسط.

واعتبر التقرير أن "الحصار استهدف الناقلة القطرية، حيث لم تلغ السعودية والإمارات والبحرين ومصر جميع الرحلات الجوية بين بلدانهم وقطر فحسب، بل منعت الطائرات القطرية من التحليق فوق مجالها الجوي".

وأورد التقرير أن القطرية معنية أكثر من أي وقت مضى بتوقيع الاتفاقية؛ لأنها تستعد لاستضافة قطر لكأس العالم عام 2022، حيث تحتاج الدوحة إلى ضمان الاتصال الجوي مع جميع أنحاء العالم.

وفي هذا الصدد أكد مسؤول في الاتحاد الأوروبي اجتمع مع رئيس "القطرية"، أكبر الباكر، خلال زيارته لبروكسل أن "القطريين التزموا منذ البداية"، كما شاركت الدوحة في اجتماعات منظمة الطيران المدني الدولية التابعة للأمم المتحدة في مونتريال، حيث أكدت أن الحصار الجوي الذي تقوده السعودية غير قانوني، وهي حجة دعمتها بروكسل.

ويضيف: "على الرغم من أن الصفقة بين الاتحاد الأوروبي وقطر متقدمة بشكل جيد، إلا أنها لم تنته بعد، وهناك مجموعة من القضايا البارزة التي سيتم نقاشها مع القطرية".

وقال مسؤول في شركة الطيران: "آمل أن يعرفوا أنه ستتم هزيمة استراتيجية لحصار قطر كلياً".

وفرضت الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) حصاراً برياً وجوياً وبحرياً على قطر منذ يونيو 2017، متهمةً إياها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى "فرض الوصاية على القرار الوطني القطري والسيادي".

مكة المكرمة