صحيفة: قطر ستعزز مكانتها آسيوياً بين موردي الغاز في 2021

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d29obP

تسيطر قطر على 21٪ من إمدادات الغاز الطبيعي المسال العالمية

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-01-2021 الساعة 09:43

- هل واجهت قطر مشكلة في تصدير الغاز عام 2020؟

قطر لم تشهد أي تراجع في الإنتاج أو التصدير.

- ما هي التوقعات حول سياسة إنتاج وتصدير قطر للغاز؟

الموقع اليوناني يتوقع تغيراً طفيفاً في هذه السياسة في عام 2021.

قالت صحيفة "هلنك شوبنك نيوز" اليونانية المتخصصة في شؤون الطاقة إن قطر ستعزز مكانتها في آسيا التي تشهد أكبر طلب على إمدادات الغاز في العام الجديد 2021، رغم المنافسة على السوق من المصدرين الكبار، وهم- إلى جانب قطر- الولايات المتحدة وروسيا.

وأضافت الصحيفة، في تقرير نشرته مساء الجمعة، أنه في حين أن معظم المصدرين شهدوا بعض الانكماش في العرض خلال الأشهر التي شهدت انتشار وباء "كوفيد 19"، فإن قطر لم تشهد أي تراجع في الإنتاج أو التصدير، بل زادت الصادرات عندما انتشرت صدمة الطلب في الأسواق الآسيوية في عام 2020، وكانت تبيع بقوة وتوقع عقوداً محددة الأجل بأسعار مناسبة بشكل مذهل.

ونقلت الصحيفة عن فرانسيسكو بلانش، رئيس أبحاث السلع والمشتقات في بنك "أوف أمريكا" للأوراق المالية، في توقعاته: "إن قطر حافظت على الإنتاج بما يتماشى مع المعايير الموسمية وقدرتها، ونتوقع تغييراً طفيفاً في هذه السياسة في عام 2021".

وأضاف: "من المثير للاهتمام أن اللاعبين السياديين الكبار مثل قطر، التي تسيطر على 21٪ من إمدادات الغاز الطبيعي المسال العالمية، لم يسعوا لتحقيق التوازن في سوق الغاز الطبيعي المسال المفرط عن طريق خفض العرض مقابل ارتفاع الأسعار، ومن المرجح أن يكون القيام بذلك إيجابياً في الإيرادات على المدى القصير، حيث إن الخسارة في الحجم يتم تعويضها أكثر من زيادة السعر".

وبين بلانش أن "اللاعبين الاستراتيجيين مثل قطر لديهم آفاق تخطيط طويلة جداً، وأن تحقيق التوازن في السوق في الوقت الحاضر قد يحفز المزيد من المشاريع في أمريكا الشمالية لاتخاذ قرار استثماري نهائي، ومن ثم تداول مكاسب قصيرة الأجل مقابل خسارة طويل الأجل".

وبحسب توقعات "غلوبل بلاتس أناليتيكس" فإن الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال سيحقق زيادة بنسبة 3٪ في عام 2021، وستنمو قدرة التسييل العالمية بمقدار 14.5 مليون طن متري في عام 2021، مقارنة بنمو قدرة التصدير البالغة 27.8 مليون طن متري في عام 2020.

وأوخر ديسمبر الماضي توقع تقرير لشركة "دان وبرادستريت" الأمريكية أن تصبح قطر أكثر  إنتاجاً للغاز في 2021، وذلك ضمن استراتيجيتها للتفاعل مع زيادة الطلب العالمي على الغاز الطبيعي.

وتمارس الدوحة سياسة توسع استثمارية في قطاع الطاقة منذ سنوات، خاصة في ظل وجود الاحتياطيات الهائلة المتاحة في حقل الشمال الذي يحتوي على 1760 تريليون قدم مكعبة من الغاز، يضاف إليها أكثر من 70 مليار برميل من المكثفات، وكميات من الغاز البترولي المسال والإيثيلين.

وحسب التقديرات الرسمية تقدر احتياطيات قطر المؤكدة من الغاز الطبيعي بـ879.9 تريليون قدم مكعبة، أي ما يعادل 12.9% من إجمالي احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم.

كما تقدر احتياطيات قطر المؤكدة من النفط بنحو 25.2 مليار برميل، وتعتبر قطر أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم بنسبة إنتاج تصل إلى 30% من الإنتاج العالمي للغاز.

مكة المكرمة