صندوق النقد الدولي: فنزويلا تحتاج 10 سنوات للتعافي اقتصادياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRMe93

ارتفاع هائل في التضخم سيصل إلى 10 ملايين في المئة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-04-2019 الساعة 08:28

أكد مدير منطقة أمريكا اللاتينية في صندوق النقد الدولي أليخاندرو فيرنر، أن فنزويلا تحتاج 10 سنوات على الأقل لتتعافى من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها.

وقال فيرنر: "نحن نشهد انهياراً اقتصادياً أكبر مما تخيلنا"، متوقعاً انخفاض إجمالي الناتج المحلي هذا العام في فنزويلا بنسبة 25%، بالإضافة إلى ارتفاع هائل في التضخم، ليصل إلى 10 ملايين في المئة، ومعدل بطالة من 44.3%.

وأشار المسؤول الدولي، خلال مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، إلى أن إنتاج النفط، المورد الرئيس للبلاد، قد يتدهور بصورة حادة ليصل إلى 600 ألف برميل في اليوم؛ وهو الأمر الذي سيؤدي إلى حرمان كاراكاس من فوائد انتعاش أسعار الخام في الأشهر الأخيرة. وقال: إن "المشكلة إنسانية، والنظام الاقتصادي منهار، وهناك أيضاً مشكلة الإنتاج وتوزيع السلع، وبالطبع المديونية".

وأضاف: إن "تدمير النظام الاقتصادي ونظام الإنتاج والمؤسسات أدى إلى دخول الاقتصاد بالسنوات الأخيرة في عملية انهيار، بصورة مستقلة عن تأثير تدهور سعر النفط في عام 2014 (..). هذا الانخفاض في أسعار النفط سرَّع بالتأكيد عملية الانهيار، لكن الاقتصاد توقف عن النمو وبدأ التضخم في الارتفاع".

وشدد المسؤول الدولي على أن أمريكا اللاتينية بشكل عام تواجه "تحديات كبيرة" منذ أن توقفت أسعار المواد الأولية عن الارتفاع، خصوصاً في البلدان التي عانت "هزات اقتصادية" خلال الفترة التي أُعطيت فيها الأولوية للصادرات، ودعمت بقوة النمو في المنطقة.

وقال: إن "الخطوة الأولى ستكون توفير المساعدات الإنسانية، لمعالجة أوجه القصور الرئيسة بالمجال الصحي وفي التزود بمياه الشرب والكهرباء، بعدها سيكون هناك جهد كبير في مجال إعادة بناء الاقتصاد".

وتشهد فنزويلا، منذ 23 يناير الماضي، أزمة سياسية حادة، إثر إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسَه رئيساً مؤقتاً للبلاد، لحين إجراء انتخابات جديدة، وهو ما اعترفت به عدة دول بينها أمريكا، ورفضه الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

مكة المكرمة