صندوق النقد الدولي يؤكد سلامة مؤشرات عُمان المالية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3oozKb

الصندوق أجرى اجتماعات متواصلة مع المؤسسات العمانية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-02-2021 الساعة 22:57
- ما تعليق صندوق النقد على خطط الحكومة العمانية؟

قال إن المبادرات التي اتخذتها عُمان تسهم في تحقيق الاستدامة وتخفيف آثار الجائحة وتراجع أسعار النفط.

- ما تعليق صندوق النقد على السلامة المالية لسلطنة عمان؟

قال إن مؤشرات السلامة المالية تبدو في حالة جيدة بالنظر إلى حجم السيولة والتغطية المالية.

أشاد صندوق النقد الدولي، الجمعة، بالجهود السريعة والإجراءات المالية التي اتخذتها سلطنة عُمان خلال عام 2020 لاحتواء جائحة كورونا والتخفيف من آثار انخفاض أسعار النفط على المالية العامة.

جاء ذلك في البيان الختامي الذي أصدره صندوق النقد الدولي في ختام الاجتماعات التمهيدية لمشاورات المادة الرابعة لهذا العام.

وأشاد خبراء البعثة بخطة التوازن المالي التي اعتمدتها السلطنة، معتبرين أن نجاح المبادرات التي أطلقتها مسقط سيسهم في تحقيق الاستدامة المالية وتخفيف ضغوط التمويل وتعزيز توجهات المستثمرين.

وقال البيان إن الإجراءات والسياسات المتبعة في خطة التوازن المالي ستخفف مواطن الضعف الهيكلية في موارد المالية العامة، إلى جانب الاعتماد على الإيرادات النفطية وبنود الإنفاق غير المرنة.

وأكد أن موازنة 2021 تتضمن إجراءات تحقق الضبط المالي اللازم لتحقيق الخطط والأهداف، حيث تشير تقديرات الصندوق إلى انخفاض معدل الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي تدريجياً ابتداءً من هذا العام ليصل إلى معدل أقل من 60% على المدى المتوسط.

وأشار البيان إلى أن التحسينات الهيكلية أمر بالغ الأهمية في دعم تنويع النشاط الاقتصادي وإيجاد فرص العمل للعُمانيين، وتعزيز استدامة المالية العامة والمركز النقدي الخارجي.

كما أشاد بإعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة، وتقوية حوكمة المؤسسات المملوكة للدولة، وتحسين الإجراءات الداعمة لمرونة سوق العمل، وتعزيز آليات إعادة هيكلة الشركات وبناء شبكة حماية اجتماعية قوية.

ويرى الخبراء أن السلطنة ستحقق نمواً إيجابياً هذا العام بمعدل 1.8% مرتفعاً العام القادم بشكل مطرد لعودة النشاط والحركة التجارية والاستثمارية للتعافي السريع ليصل إلى 7.4% بالأسعار الحقيقية.

وقال الخبراء إن مؤشرات السلامة المالية تبدو في حالة جيدة؛ حيث بلغ متوسط نسب كفاية رأس المال لدى البنوك نهاية العام الماضي 19.1%، وبنسبة تغطية تصل إلى 200% فيما يتعلق بالسيولة.

ولفت البيان إلى أن كلا الأمرين كان أعلى من الحد الأدنى التنظيمي بفارق مطمئن، كما أن نسبة معدل الاحتياطيات النقدية الدولية قد بلغت نحو 15 مليار دولار.

ويجري صندوق النقد الدولي وفقاً للمادة الرابعة من اتفاقية تأسيس الصندوق مناقشات ثنائية مع البلدان الأعضاء سنوياً، وعلى ضوئها يتم إصدار تقرير.

وأجرت بعثة من خبراء الصندوق النقد عدداً من الاجتماعات، في يناير الماضي؛ بهدف استعراض تطورات الاقتصاد العماني وآفاقه المتوقعة.

وركزت المناقشات على تأثير جائحة "كوفيد-19" وانخفاض أسعار النفط المرتبطة بها، وأولويات السياسات أثناء فترة التعافي وما بعدها.

مكة المكرمة