"طيران الإمارات" تستسلم لضغوط كورونا وتوقف رحلات الركاب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x48KPp

طيران الإمارات تعرضت لخسائر كبيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-03-2020 الساعة 19:55

علّقت شركة "طيران الإمارات" المملوكة لحكومة دبي، الأحد، جميع رحلات الركاب مؤقتاً، ابتداء من الأربعاء 25 مارس الجاري، مع تراجع الطلب على النقل الجوي بسبب القيود الدولية لمواجهة فيروس كورونا.

وفي بيان للشركة قالت إنها وصلت إلى مرحلة "لا يمكننا خلالها من تشغيل خدمات ركاب بصورة فعالة، إلى أن تعيد دول العالم فتح حدودها وتعود الثقة بالسفر جواً".

يأتي ذلك بعد أن فرضت غالبية دول العالم قيوداً على حركة الطيران المغادرة والقادمة إليها، كإحدى أدوات منع تفشي الفيروس، وهو ما دفع نحو تراجع حاد في الطلب العالمي على النقل الجوي للأفراد، وفق ما تشير وكالة "الأناضول".

وذكرت "طيران الإمارات" أنها ستواصل عمليات الشحن، التي ما يزال الطلب عليها كبيراً، "لكن سيتم تعليق رحلات الركاب.. نراقب الأوضاع لحظة بلحظة، وسنستأنف تشغيل رحلاتنا المنتظمة بمجرد أن تسمح الأوضاع بذلك".

وقال الرئيس الأعلى التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أحمد بن سعيد آل مكتوم، وفق البيان: "دخل العالم فعلياً في حجر صحي حقيقي وشامل بسبب تفشي كورونا، وهذا وضع غير مسبوق".

وأضاف آل مكتوم: "تتمتع مجموعة طيران الإمارات بميزانية عمومية قوية وسيولة نقدية كبيرة، وهي قادرة على اتخاذ إجراءات مناسبة وفي الوقت المناسب، والتأقلم لفترة طويلة مع جداول الرحلات المخفضة".

ونفذت الشركة، منذ بداية مارس الجاري، تدابير لخفض النفقات، أبرزها تأجيل أو وقف النفقات غير الضرورية، وتجميد جميع عمليات التوظيف، وتشجيع العاملين على أخذ إجازات مدفوعة أو غير مدفوعة الأجر نظراً لوقف الرحلات، وتخفيض مؤقت في الرواتب الأساسية لغالبية العاملين.

وحتى ظهر الأحد، أصاب كورونا أكثر من 319 ألفاً حول العالم، توفي منهم أكثر من 13 ألفاً، أغلبهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة، وتعافى أكثر من 95 ألفاً.

مكة المكرمة