عقب التطبيع.. بورصة تل أبيب: سنجذب مستثمرين من الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QmNkbv

بورصة تل أبيب

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 23-12-2020 الساعة 16:42

- ماذا قال الرئيس التنفيذي لبورصة تل أبيب حول المستثمرين الإماراتيين؟

قال: نرى اهتماماً من مؤسسات دولية من الإمارات.

- ما هي آخر مشاريع التعاون في مجال الاستثمار والبورصة بين أبو ظبي وتل أبيب؟

في الأسبوع الماضي وقعت بورصتا "إسرائيل" وأبوظبي مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات بينهما.

ذكر إيتاي بن زئيف، الرئيس التنفيذي لبورصة تل أبيب، أن البورصة تتوقع أن تكسب مستثمرين جدداً من دولة الإمارات العربية ودول عربية أخرى في عام 2021 في أعقاب تطبيع العلاقات بين "تل أبيب" و"أبو ظبي".

وقال بن زئيف عقب مؤتمر صحفي، الثلاثاء: "نرى اهتماماً من مؤسسات دولية من الإمارات ومن دول عربية أخرى للاستثمار من خلال بورصة تل أبيب وللانكشاف على التكنولوجيا المتطورة في إسرائيل".

والأسبوع الماضي وقعت بورصتا "إسرائيل" وأبوظبي مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات بينهما، وسط توقعات بعمليات إدراج مزدوجة للأوراق المالية وتداولات متبادلة وتسهيل متبادل لوصول المستثمرين إلى السوق الأخرى ومشاركة البيانات بين البورصتين.

وقال بن زئيف: "في عام 2021 سنرى كيف يمكن تعزيز التعاون بين البورصتين".

ومهد اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات و"إسرائيل"، في 15 سبتمبر، الذي تم بوساطة أمريكية، الطريق أمام إبرام اتفاقات تجارية في مجالات متنوعة، وتهتم الإمارات بوجه خاص بالتكنولوجيا الإسرائيلية في القطاعين المالي والغذائي.

وبورصة تل أبيب من بين البورصات الأفضل أداء، إذ تراجعت 7% العام الحالي بعد مكاسب 21% في عام 2019، وعزا بن زئيف جزءاً من ذلك لزيادة الاستثمارات من الأفراد مما رفع متوسط العائد اليومي للسهم 43% في 2020 إلى 1.9 مليار شيقل (588 مليون دولار).

ويأتي نحو ثلث حجم التداول اليومي من شركات مزدوجة الإدراج يجري تداولها أيضاً في الولايات المتحدة ولندن وتورنتو وهونغ كونغ وسنغافورة.

وتعمل 19 شركة في قطاع التكنولوجيا المتطورة من بين 30 شركة أدرجت في البورصة هذا العام، وتتوقع البورصة إدراج عشرات من شركات التكنولوجيا المتقدمة في الشهور المقبلة.

وعادة تفضل شركات التكنولوجيا سبلاً أخرى للتمويل مثل تمويل خاص وصفقات استحواذ واندماج وإدراج في ناسداك أو بورصات خارجية أخرى.

مكة المكرمة