علاقة الأسد بإيران تفاقم أزمة الوقود في سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gK7kXv

يقف السوريون في طوابير طويلة للحصول على الوقود

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-04-2019 الساعة 20:40

كشفت صحيفة مؤيدة للنظام السوري تفاقم أزمة الوقود في سوريا، بسبب وقف خط ائتماني إيراني قبل ستة أشهر.

ونشرت صحيفة "الوطن" التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع النظام، على صفحتها الأولى، الأربعاء، تقريراً قال: إن "الحكومة تريد أن تقدم الصورة على حقيقتها".

التقرير ذكر أن حجم الإنتاج النفطي من المناطق التي استعادتها قوات الأسد يبلغ 24 ألف برميل يومياً، وهو ما يقل كثيراً عن احتياجات البلاد (136 ألف برميل).

وأضاف: "من ثم نحن بحاجة إلى توريدات، وهنا تحديداً جاءت أزمة توقف الخط الإيراني"، الذي وصفته الصحيفة بأنه كان "الرافد الأساسي".

وشكّل الدعم العسكري من إيران وروسيا عاملاً حاسماً في دعم الأسد بالصراع المستمر منذ ثمانية أعوام.

وأرسلت إيران قواتها إلى سوريا، في حين أدت جماعات شيعية مسلحة تدعمها طهران، دوراً كبيراً في تعزيز وضع الأسد.

وقالت الصحيفة إنه منذ توقف الخط في 15 أكتوبر الماضي، وسوريا "تفتقد النفط (..)، ولا ناقلة نفط خام وصلت إلى سوريا منذ ذلك التاريخ".

وفي إطار سعيها لحل الأزمة، عقد نظام الأسد اجتماعاً مع مستوردين من القطاع الخاص، وطالبهم بإبرام عقود لاستيراد المنتجات النفطية المكررة.

لكن هذه المساعي اصطدمت بعقبات تتعلق "بإجراءات لوجيستية"، وجرى منع السفن من الوصول إلى سوريا بعد دخول المياه الإقليمية.

بدورها حذرت واشنطن من مخاطر كبيرة لفرض عقوبات أمريكية قاسية على الأطراف المشاركة في إرسال شحنات نفطية إلى النظام السوري.

مكة المكرمة