على وقع الأزمة مع السعودية.. حقائق وأرقام عن اقتصاد كندا

الرابط المختصرhttp://cli.re/65dEDv

تتميز كندا بأنها واحدة من أكثر دول العالم من حيث الحرية الاقتصادية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-08-2018 الساعة 09:30

في وقت جمدت فيه المملكة العربية السعودية علاقتها التجارية معها، تتميز كندا بأنها واحدة من أكثر دول العالم من حيث الحرية الاقتصادية.

وتعتبر كندا ثاني أكبر دولة في العالم بمساحة 9.985 مليون كم2 وواحدة من أغنى دول العالم، حيث يعتبر الاقتصاد الكندي من أكثر الاقتصادات التى لديه مزيج من الشركات العامة والخاصة، وتصل نسبة الملكية العامة إلى الملكية الخاصة بـ 40:60.

كما تعتبر كندا من أهم الدول المنتجة للمعادن النفيسة، مثل الذهب والنيكل والألمنيوم والنفط الخام، كما تمتلك كندا ثاني أكبر احتياطي نفطي في العالم.

"الخليج أونلاين" يرصد بعض الحقائق والأرقام المتعلقة بالاقتصاد الكندي..

يبلغ إجمالي الناتج المحلي لها حوالي 1.63 تريليون دولار لتحتل المرتبة العاشرة في العالم ونصيب الفرد منه حوالي 56100 دولار
 تعد كندا واحدة من أكبر الدول المصدرة للمنتجات الزراعية في العالم على الرغم من استخدامها 8% من أراضيها فقط لأغراض الزراعة
يعتبر قطاع الخدمات هو المحرك الرئيسي للاقتصاد الكندي حيث يساهم بنسبة 69.8٪ من إجمالي الناتج المحلي كما يساهم القطاع الصناعي بنسبة 28.5٪ والزراعة بنسبة 1.7٪ من الناتج المحلي
يعتمد الاقتصاد الكندي بشكل كبير على التجارة الدولية وتعتبر الولايات المتحدة أكبر شريك تجاري لها ويبلغ حجم التبادل التجاري بينهما 268 مليار دولار
من أهم السلع التي تصدرها السيارات (48.9 مليار دولار) والنفط الخام (39.6 مليار دولار) وقطع غيار السيارات (10.5 مليار دولار) والنفط المكرر (8.34 مليار دولار) والأخشاب (7.79 مليار دولار)
انفقت كندا حوالي 388 مليار دولار في عام 2016 على الواردات التي تشمل الآلات والمعدات والنفط الخام والمواد الكيميائية والسيارات
 تستورد كندا بشكل أساسي السلع من الولايات المتحدة بنسبة 66.28٪  ثم الصين 7.10٪  فالمكسيك 3.35٪
مكة المكرمة