عودة الود التجاري بين إثيوبيا والصومال عقب 4 عقود

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnZMwz

انقطعت العلاقات بسبب أزمة سياسية بين البلدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-10-2018 الساعة 09:31

استنأنفت إثيوبيا والصومال، اليوم الأحد، رحلات التجارة الجوية بينهما، وذلك بعد انقطاع استمر 41 عاماً بسبب الخلافات السياسية.

وأعلنت شركة "ناشونال إيرويز" الإثيوبية، وصول طائرة تابعة لها إلى مطار مقديشو الدولي قادمة من أديس أبابا، في أول رحلة جوية تجارية بين إثيوبيا والصومال منذ 4 عقود.

وقال أبيرا ليمي مالك الشركة: "هذا يوم تاريخي بالنسبة لنا. نحن الذين أطلقنا هذه الرحلة المباشرة بين أديس أبابا ومقديشو. لم يكن الأمر سهلاً، فحاولنا عدة مرّات، لكننا نجحنا في النهاية".

وأشار ليمي في تصريح نشره موقع "روسيا اليوم" (RT)، إلى أن الشركة دشّنت بهذه الرحلة "خطاً مباشراً بين أديس أبابا ومقديشو، ستسيّر عليه أربع رحلات أسبوعياً".

والرحلة جاءت نتيجة لجهود دبلوماسية حثيثة قادها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، مع الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد، لتطبيع العلاقات بين البلدين الجارين، بعد قطيعة وحروب عديدة بينهما دامت لسنين على خلفية نزاعات حدودية.

مكة المكرمة