عودة ناجحة لقطر إلى أسواق المال العالمية بـ12 مليار دولار

جذبت الأسواق لتغطيها بـ4 أضعافها
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvRx4d

سجلت قطر نجاحاً في أسواق المال العالمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-03-2019 الساعة 12:47

قالت وزارة المالية القطرية، إنها أصدرت سندات بقيمة 12 مليار دولار في أسواق المال العالمية، مشيرة إلى أن قيمة العطاءات التي جذبتها تلك السندات تجاوزت 50 مليار دولار، بما يمثل تغيطة بمعدل فاق 4 مرات قيمة الإصدار.

 

ووصفت وزارة المالية هذا الإصدار، في بيان لها الخميس، بأنه يمثل "عودة ناجحة لدولة قطر إلى أسواق المال العالمية"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وذكرت الوزارة في بيانها أن السندات (أوراق مالية ذات قيمة معينة، وهي أحد أوعية الاستثمار) توزعت على ثلاث شرائح، الأولى بقيمة ملياري دولار لأجل 5 سنوات.

وبلغت قيمة الشريحة الثانية 4 مليارات دولار لأجل 10 سنوات، في حين بلغت قيمة الشريحة الثالثة 6 مليارات دولار لأجل 30 عاماً.

وبلغت قيمة العطاءات على السندات القطرية الأخيرة 50 مليار دولار، إلا أن وزارة المالية اكتفت بقيمة الإصدار المحددة بـ 12 مليار دولار.

وبلغ سعر الفائدة على السندات التي اقترحتها وزارة المالية 90 نقطة أساس فوق سندات الخزينة الأمريكية على السندات لأجل 5 سنوات.

في حين وصل سعر الفائدة على السندات لأجل 10 سنوات 135 نقطة أساس، ووصل سعر الفائدة على السندات المستحقة بعد 30 سنة 175 نقطة أساس فوق سندات الخزينة الأمريكية.

وبحسب بيان وزارة المالية، تعد دولة قطر أول دولة في العالم تصدر سندات "فورموسا" في بورصة تايبيه بدولة تايوان منذ العام الماضي 2018.

ومن المتوقع أن تصدر السندات لعام 2049 لأجل 30 عاماً بشكل مزدوج في كل من بورصة لوكسمبورغ وبورصة تايبيه، لضمان الوصول إلى أعمق جيوب السيولة المتاحة عبر هذه الأسواق.

وتوقع صندوق النقد الدولي نمو إجمالي الناتج المحلّي القطري بأكثر من 3% خلال العام الجاري 2019، على أن يبلغ متوسّط هذا النمو نحو 2.7% بين 2019-2023، تدعمه صادرات البلاد من الغاز واستضافتها مونديال 2022.

وبحسب الصندوق فإن "الاحتياطات الخارجية الكبيرة" أتاحت للاقتصاد القطري أن يستوعب بنجاح الصدمة، التي تلقّاها بين العامين 2014 و2016 بسبب انهيار أسعار النفط، والتي تلتها في 2017 الأزمة الدبلوماسية بين الدوحة وعدد من الدول العربية. 

مكة المكرمة