عُمان.. الإيرادات العامة تخسر أكثر من 27% خلال الربع الأول من العام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWzExJ

تداعيات الجائحة أثرت سلباً على الإيرادات العامة للسلطنة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 02-06-2021 الساعة 16:33

كم بلغ التراجع في إيرادات سلطنة عُمان خلال الربع الأول من العام؟

تراجعت بنسبة 27.68%، مسجلة 2.769 مليار ريال (7.200 مليارات دولار).

ما أسباب تراجع إيرادات عُمان؟

انخفاض أسعار النفط والتزام السلطنة بقرار خفض إنتاج النفط وتداعيات جائحة كورونا.

تراجعت الإيرادات العامة في سلطنة عُمان بنسبة 27.68%، على أساس سنوي، خلال الربع الأول من العام الجاري، مسجلة 2.769 مليار ريال (7.200 مليارات دولار).

ووفقاً لبيانات وزارة المالية العُمانية، الصادرة اليوم الأربعاء، فقد بلغ صافي إيرادات النفط 1.347 مليار ريال (3.5 مليار دولار)، بانخفاض قدره 36.8%.

وجاء التراجع نتيجة انخفاض أسعار النفط، والتزام السلطنة بقرار خفض الإنتاج الذي توصلت إليه مجموعة "أوبك+"، إضافة إلى تداعيات جائحة كورونا.

وبلغ الإنفاق العام للسلطنة، ما بين يناير وأبريل من العام الجاري، نحو 3.596 مليارات ريال (9.352 مليارات دولار) بانخفاض قدره 2.65% عن نفس الفترة من العام الماضي.

واستحدثت السلطنة في الميزانية العامة الجديدة للدولة بنداً جديداً ضمن بنود الإنفاق العام تحت اسم "مخصص سداد الديون"؛ لسداد جزء من أقساط القروض المستقبلية.

وبلغت جملة المبالغ المحولة لبند "مخصص سداد الديون" بنهاية أبريل 2021 نحو 50 مليون ريال عُماني (130 مليون دولار)، ومن المستهدف تمويل بند "سداد الديون" بـ 150 مليون ريال (390 مليون دولار) خلال العام الجاري.

وسجل العجز العام في الميزانية حتى نهاية أبريل نحو 827.400 مليون ريال (2.151 مليار دولار)، وبلغت القروض الخارجية والمحلية المسددة نحو 668 مليوناً و100 ألف ريال (1.730 مليار دولار).

وكشف التقرير الشهري لوزارة المالية عن ارتفاع مؤشر سعر المستهلك ارتفاعاً طفيفاً إلى 106.4 في أبريل 2021، مقارنة بنحو 104.7 المسجل في أبريل من العام الماضي.

وأوضح التقرير أن أكثر من 200 ألف وافد غادروا السلطنة ما بين مارس 2020 ومارس 2021، مشيراً إلى أعداد الوافدين العاملين في القطاع الحكومي تراجعت من 53.332 وافداً إلى 49.898.

واتخذت الحكومة العُمانية سلسلة من الإجراءات للتعامل مع التداعيات الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا، كان من بينها تقليل أعداد العاملين من الوافدين في عدد من القطاعات، كما جرى استحداث كيانات حكومية جديدة لتعظيم الاستفادة من ثروات الدولة.

مكة المكرمة