عُمان تدير ظهرها لـ"أوبك" وتنسحب من لجنة خفض الإنتاج

تم إلغاء اجتماع كان مقرراً في أبريل
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZdw79

خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-03-2019 الساعة 17:28

قال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إن سلطنة عُمان قررت الانسحاب من لجنة "أوبك بلس" التابعة لمنظمة الدول المصدرة للنفط، كما أعلن إلغاء الاجتماع المرتقب للمنظمة في أبريل المقبل.

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" عن الفالح قوله، خلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماع اللجنة الوزارية "أوبك بلس"، اليوم الاثنين، في باكو: "في ديسمبر  الماضي عرضت عمان ترشيح عضو آخر لعضوية اللجنة من خارج أوبك، وكان الخيار كازاخستان، فالأخيرة وافقت على الانضمام ورحبنا بكازاخستان".

وأضاف: "كما بقي أعضاء آخرون في اللجنة ونرحب بمساهمتهم، كأعضاء من اللجنة الوزارية لمراقبة اتفاقية خفض إنتاج النفط أوبك".

كما أكد الفالح "إلغاء اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) المزمع في أبريل المقبل، وستقرر بدلاً من ذلك ما إذا كانت ستمدد تخفيضات إنتاج النفط في يونيو المقبل، فور أن تكون السوق قادرة على تقييم الأثر الكامل لعقوبات الولايات المتحدة على إيران والأزمة في فنزويلا".

وأوصت اللجنة الوزارية بين أوبك وحلفائها اليوم بأن يلغوا الاجتماع الاستثنائي المقرر له في 17 و18 أبريل المقبل، على أن تُعقد المحادثات العادية المقبلة في 25 و26 يونيو المقبل.

وباتت عُمان بانسحابها هذا ثاني دولة خليجية تنهي التعامل مع منظمة أوبك وحلفائها بعد قطر (كانت عضواً في أوبك)، التي أعلنت في ديسمبر الماضي انسحابها حتى تركز على الغاز المصدر الأساسي للثروة فيها أكثر من النفط، وهو ما اعتبره محللون اقتصاديون ضربة للرياض التي تسيطر على المنظمة.

يذكر أن لجنة "أوبك بلس" تأسست في العام 2016 بين الدول النفطية الأعضاء في أوبك، والدول من خارج المنظمة كروسيا والعراق وعُمان وأنغولا، وذلك عقب انهيار أسعار النفط في تلك الفترة بهدف إعادة التوازن للسوق.

وفي ديسمبر الماضي، وافق الدول الأعضاء في "أوبك بلس" على تخفيض حجم إنتاج النفط بنحو 1.2 مليون برميل يوميا اعتباراً من يناير عام 2019 ولمدة 6 أشهر بهدف رفع الأسعار.

مكة المكرمة