عُمان تطرح محميات طبيعية للاستثمار لتشجيع السياحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zmEjrD

السلطنة طرحت محميات صولي والدهاريز وخور القرم الكبير للاستثمار

Linkedin
whatsapp
الأحد، 16-01-2022 الساعة 08:45

- ما المحميات الطبيعية التي طرحتها السلطنة للاستثمار؟

صولي والدهاريز وخور القرم الكبير، في محافظة ظفار، وتسعى لطرح محمية رابعة قريباً.

- ما الهدف من طرح هذه المحميات للاستثمار؟

تشجيع السياحة البيئية والداخلية وتحقيق عائد مادي يرفد الاقتصاد المحلي.

أعلنت هيئة البيئة في سلطنة عمان، اليوم الأحد، طرح محميات طبيعية للاستثمار للشركات والمؤسسات المختصة، ضمن خططها لتشجيع السياحة البيئية والداخلية وتحقيق عائد مادي يرفد الاقتصاد المحلي.

وقالت زهرة بنت خلف الشريقية، أخصائية النظم البيئية في المديرية العامة لصون الطبيعة بهيئة البيئة، لوكالة الأنباء العمانية، إن "هيئة البيئة قامت بطرح بعض الفرص الاستثمارية للشركات والمؤسسات المختصة والمستثمرين الراغبين في إدارة مشروعات السياحة البيئية".

وأضافت الشريقية، أن "الهيئة قامت بطرح 3 محميات طبيعية للاستثمار وهي: صولي والدهاريز وخور القرم الكبير، في محافظة ظفار".

وأشارت إلى أن الهيئة تسعى إلى طرح محمية الحجر الغربي أيضاً للاستثمار، ويتم تجهيز الملفات الخاصة بذلك.

وأوضحت أن هيئة البيئة تسعى إلى الاستثمار في المحميات الطبيعية؛ لتشجيع السياحة البيئية والداخلية وتوفير عوائد مادية تسهم في تطويرها وترفد الاقتصاد الوطني.

وذكرت أن السياحة البيئية ظاهرة جديدة تهدف إلى البحث والدراسة والتأمل في الطبيعة والنباتات والحيوانات.

ولفتت إلى أن هيئة البيئة تعمل على إنتاج أفلام ترويجية ومنشورات ورقية وإلكترونية سيتم عرضها عبر القنوات التلفزيونية العُمانية ووسائل التواصل الاجتماعي، من أجل ترويج المحميات الطبيعية.

ويوجد في سلطنة عمان 25 محمية طبيعية يبلغ متوسط عدد زوارها سنوياً 15 ألف سائح، وتشرف عليها هيئة البيئة.

وفي عام 2018، وصف برنامج الأمم المتحدة للبيئة، في تقرير له، سلطنة عُمان بأنها "عالَم فريد من الخيال" والطبيعة والجمال والرقي والتحضر؛ نظراً إلى ما تزخر به من مقومات رائعة ومعالم خلابة متميزة يندر أن تجتمع معاً في بلد واحد.

وأكد أن سلطنة عُمان تضم كثيراً من الوجهات السياحية الأكثر زيارة في شبه الجزيرة العربية لمناظرها الطبيعية الجميلة.

وأضاف البرنامج الأممي أن السلطنة تضم نحو 1212 نوعاً من النباتات، منها 87% مستوطنة أو شبه مستوطنة.

وذكر التقرير أن السلطنة تجذب ملايين السياح كل عام، مشيراً إلى نجاح جهود الحكومة في نشر الوعي بالمحافظة على المقومات السياحية العديدة وضمان حماية التنوع البيولوجي الغني.