عُمان تطرح مناقصة لمدّ أنبوب لضخّ الغاز من إيران

اتفقت إيران وعُمان على تغيير مسار الأنبوب بعيداً عن الإمارات

اتفقت إيران وعُمان على تغيير مسار الأنبوب بعيداً عن الإمارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-04-2018 الساعة 14:48


تطرح سلطنة عُمان، في مايو القادم، مناقصة لمشروع مدّ أنبوب لضخّ الغاز الطبيعي من إيران إلى السلطنة، الذي من المتوقّع إنجازه في عام 2020.

وقال وزير النفط والغاز العُماني، محمد بن حمد الرمحي، إن سلطنة عُمان تعتزم طرح مناقصة، الشهر المقبل، لمدّ أنبوب عبر قاع البحر بين مدينة صحار العُمانية وإيران لضخّ الغاز الإيراني من خلاله.

وأكّد الرمحي اكتمال الأعمال المتعلّقة بالمسوحات الاستقصائية لقاع البحر، وتصميم الخط البحري وملحقاته ومحطّة الضغط.

وأضاف الوزير: "نضع اللمسات الأخيرة على المناقصة لبدء عملية الإنشاء، مع وجود بعض الإجراءات الرسمية، وبعدها ستكون السلطنة مستعدّة لتلقّي العروض، الشهر القادم. هناك 8 شركات عالمية أبدت رغبتها في الانضمام للمشاركة في بناء خط الغاز البحري".

اقرأ أيضاً :

كيف نجت "سويسرا الشرق" من تداعيات الصراعات بالمنطقة؟

وبيَّن الوزير أن هذا الأنبوب لن يكون عميقاً، ويُعتبر صغيراً بالمقارنة مع خطوط الأنابيب الأخرى في المنطقة، مشيراً إلى أن طاقة هذا الأنبوب من المخطّط أن تبلغ مليار قدم مكعب يومياً، أي ما يعادل قرابة 28 مليون متر مكعب في اليوم الواحد.

وكانت إيران وسلطنة عُمان قد اتّفقتا، في أغسطس عام 2016، على تغيير مسار وتصميم هذا الأنبوب بحيث لا يمرّ عبر المياه الإقليمية الإماراتية. ومن المقرّر أن تقوم عُمان بإعادة تصدير الغاز الإيراني، بعد تكثيفه في مجمع الغاز الطبيعي المسال.

مكة المكرمة