عُمان توقع اتفاقيتين مع شركة بريطانية لتوسيع مشاريع طاقة متجددة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zmyKD3

الاتفاقيتان وقعتا في مسقط

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 17-01-2022 الساعة 13:45

ما الهدف من توقيع الاتفاقيتين؟

دعم مشروعات تنمية الطاقة المتجددة على مستوى عالمي، وتطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر.

ماذا قالت عُمان حول الشركة البريطانية؟

إنها ستتيح العمل على تطوير موارد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح المتجددة بمعايير عالمية.

وقعت سلطنة عُمان، اليوم الاثنين، اتفاقيتين لدعم مشروعات تنمية الطاقة المتجددة على مستوى عالمي، وتطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر في البلاد بحلول عام 2030.

وقال وزير الطاقة والمعادن محمد بن حمد الرمحي، في بيان، إن الاتفاقيتين اللتين وقعتهما مسقط وشركة بريتش بتروليوم (بي.بي) البريطانية، "خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية عُمان 2040".

وذكر الوزير أن الشراكة مع "بي. بي" البريطانية ستتيح العمل على تطوير موارد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح المتجددة بمعايير عالمية.

وتابع: "ستدعم الشراكة أيضاً توليد الطاقة النظيفة للشبكة، وتشغيل مصانع الهيدروجين الأخضر لتلبية الطلب المحلي والتصدير للخارج"، وفقاً لوكالة الأنباء العُمانية.

وبموجب الاتفاقيتين يتعاون الجانبان في عدد من المجالات، من ضمنها استراتيجية الطاقة المتجددة واللوائح التنظيمية للقطاع، وإنشاء مركز للطاقة المتجددة، وتطوير القوى العاملة المحلية وتأهيلها للعمل في هذا القطاع الجديد.

وستعمل "بي. بي" على تسجيل وتقييم بيانات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على مساحة 8 آلاف كيلومتر مربع.

وتسهم موارد الطاقة المتجددة في توفير الطاقة المطلوبة لتطوير الهيدروجين الأخضر، الذي سيتم تصديره إلى الأسواق المحلية والعالمية.

وتأتي الاتفاقية ضمن خطط السلطنة لتعزيز الاستثمار في مجال الطاقة النظيفة، من خلال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا من الطاقة المتجددة، لتعزيز استخدامها في مجالات مختلفة كالنقل والصناعة.

وتعمل السلطنة على تطوير الصناعة النفطية ضمن أهداف خطتها الاقتصادية 2040 الهادفة إلى تطوير إنتاج الطاقة التقليدية وتعزيز مشاريع البتروكيماويات إلى جانب تحفيز الاقتصاد غير النفطي بمشروعات الطاقة النظيفة.