عُمان و20 دولة خارج "أوبك" مستعدة لاجتماع خفض الإنتاج

قد تعلن روسيا خلال الاجتماع ستعدادها لتقليص إنتاجها

قد تعلن روسيا خلال الاجتماع ستعدادها لتقليص إنتاجها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-12-2016 الساعة 10:37


كشف مصدر مطلع في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، الخميس، أن الأمانة العامة للمنظمة وجهت بالفعل الدعوات لجميع وزراء نفط المنظمة ونظرائهم من خارجها لحضور اجتماع مشترك السبت المقبل.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، لوكالة الأنباء الكويتية، إن 21 دولة منتجة من خارج المنظمة أعلنت استعدادها للانضمام إلى أعمال الاجتماع الوزاري المشترك الذي يضم دولاً أعضاء في "أوبك"، وأخرى منتجة من خارج المنظمة.

وحول أسماء الدول التي ستشارك في اجتماع فيينا الوزاري من خارج المنظمة، كشف المصدر عن أسماء بعض الدول التي ستشارك في الاجتماع الوزاري، ومنها روسيا وكولومبيا والكونغو ومصر وكازاخستان والمكسيك وسلطنة عمان وترينداد توباغو وتركمنستان وأوزبكستان وبوليفيا وأذربيجان ومملكة البحرين.

اقرأ أيضاً :

الملك سلمان في ضيافة الكويت.. هل يعود حقل الخفجي إلى الإنتاج؟

أما القضايا المطروحة على الاجتماع، فذكر المصدر أن أبرزها يتناول تحديد كميات خفض الإنتاج التي ستلتزم بها الدول من خارج المنظمة، تضامناً مع دول "أوبك" التي أعلنت التزامها بسحب 1.2 مليون برميل من السوق العالمية، مشيرة في ذات الوقت إلى أن لقاء وزير النفط الروسي بمديري الشركات النفطية العاملة في بلاده، "يعد مؤشراً طيباً حول استعداد موسكو لخفض إنتاجها".

ولا يستبعد العديد من المراقبين للسوق النفطية، أن تعلن روسيا خلال الاجتماع المرتقب في فيينا، استعدادها لتقليص إنتاجها أكثر من الكمية التي وعدت بها في وقت سابق والمقدرة بـ 300 ألف برميل في اليوم؛ وذلك لحرص موسكو الكبير على استقرار السوق النفطية العالمية وعودة الأسعار إلى مستوياتها المقبولة للمنتجين والمستهلكين على حد سواء.

وحول النقلة النوعية التي حصلت في أداء أمانة منظمة "أوبك" منذ وصول الأمين العام الجديد للمنظمة محمد باركيندو، ربط المصدر في ختام تصريحه، هذا التحول بجملة من الأسباب أبرزها الجولة التي قام بها باركيندو إلى دول المنظمة والدعم الواسع الذي حصل عليه من قبل هؤلاء القادة، الذين أكدوا حرصهم على تحقيق التوازن والاستقرار في سوق النفط ودعم استراتيجية "أوبك" الجديدة.

مكة المكرمة