غرفة قطر: تركيا وجهة سياحية مفضلة للقطريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5zjb2K

تعرف تركيا بوجود مواقع جذب سياحي مختلفة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 13-05-2022 الساعة 18:38
- ما سبب تفضيل القطريين تركيا؟
  • العلاقات المتميزة التي تربط بين الدوحة وأنقرة.
  • اشتهار تركيا بمعالم سياحية فريدة.
- كم تبلغ التجارة البينية بين البلدين؟

نحو 1.9 مليار دولار أمريكي في 2021.

كشف مدير عام غرفة قطر صالح بن حمد الشرقي، عن اهتمام القطريين بزيارة تركيا لغرض السياحة، مشيراً إلى أن "العلاقات المميزة" بين البلدين دفعت في هذا الاتجاه.

وبحسب ما أوردت وكالة "الأناضول"، الجمعة، قال "الشرقي": إن "السياحة في تركيا تستحوذ على اهتمام المواطنين القطريين، حيث تعتبر البلاد إحدى الوجهات السياحية المفضلة لدى السائح المحلي".

وأضاف: "يتضح ذلك من خلال نمو أعداد السياح القطريين إلى تركيا عاماً بعد عام"، لافتاً إلى أن "تخفيف قيود السفر التي فرضتها جائحة كورونا، خلال العامين الماضيين، ساهم في عودة النشاط المعهود لحركة السفر والسياحة بالنسبة للقطريين".

وأشار الشرقي إلى أن "العلاقات المتميزة التي تربط بين الدوحة وأنقرة في مختلف المجالات لها دور مهم في توجه القطريين لقضاء إجازاتهم في تركيا، فضلاً عما تشتهر به الأخيرة من معالم سياحية فريدة تستقطب السياح من مختلف دول العالم".

ونوه الشرقي بـ"تطور العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، ما أسهم في نمو التجارة البينية بنسبة تزيد عن 40% في السنوات الأربع الأخيرة، حيث بلغت نحو 1.9 مليار دولار أمريكي في 2021، مقابل نحو 1.3 مليار دولار في 2017".

وأوضح أن "هذا النمو في العلاقات التجارية يسهم كذلك في تنشيط التعاون السياحي بين البلدين".

وأكد "أهمية إقامة المعارض السياحية المشتركة، سواء في قطر أو تركيا من أجل تنشيط التعاون السياحي وزيادة حركة السياح بين البلدين".

وسجلت عائدات السياحة في تركيا زيادة بنسبة 122.4%، خلال الربع الأول من 2022، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، بحسب معطيات هيئة الإحصاء التركية (حكومية)، للفترة بين يناير، ومارس الماضيين.

وبلغت عائدات السياحة خلال الفترة المذكورة 5 مليارات و545 مليوناً و488 ألف دولار، حيث بلغت حصة السياح الأجانب 76.5%، والأتراك المغتربين العائدين لبلادهم للسياحة 23.5%.

ووصلت قيمة الإنفاق الشخصي للسياح إلى 4 مليارات و852 مليوناً و137 ألف دولار، في حين بلغ قيمة أجور الجولات السياحية 602 مليون و350 ألف دولار.