"فيتش" تعدل النظرة المستقبلية للسعودية و"أرامكو" إلى سلبية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqdWY4

الاقتصاد السعودي يواجه هزات عدة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-11-2020 الساعة 15:45
- ماذا قالت "فيتش" عن تصنيف السعودية الائتماني؟

ثبَّتت تصنيفها عند "A" مع نظرة سلبية.

- ما سبب ذلك؟

جائحة كورونا، ومخاطر موجة ثانية، ومتغيرات أسعار النفط.

-  ما توقعاتها بشأن عجز الميزانية من الناتج المحلي هذا العام؟

اتساعها إلى 12.8%.

أكدت وكالة التصنيف العالمية (فيتش)، يوم الاثنين، تصنيف السعودية الائتماني باستمراره عند "A"، مع تغيير النظرة المستقبلية من "مستقرة" إلى "سلبية"، وهو نفس التصنيف الذي أعطته لشركة النفط العملاقة "أرامكو".

وأوضحت الوكالة أن استمرار التصنيف بالمستوى ذاته يأتي نتيجة تداعيات جائحة كورونا ومخاطر الموجة الثانية، والمتغيرات في أسعار النفط، التي دعت وكالات التصنيف الائتماني إلى إجراء نحو 215 تعديل تصنيف ائتماني منذ مارس الماضي.

وتوقعت في تقرير لها، اتساع عجز الميزانية الحكومية للسعودية إلى 12.8% من الناتج المحلي هذا العام، من 4.5% عام 2019، إضافة إلى "انكماش الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بما يزيد قليلاً على 4% هذا العام". 

كما تحدثت "فيتش" عن أن الدين الحكومي السعودي سيصل إلى نحو 35% من الناتج المحلي بحلول نهاية عام 2020، ثمّ سيرتفع إلى 41% بحلول 2022، متوقعة أيضاً "انخفاض صافي الأصول الأجنبية السيادية للسعودية إلى 60% من الناتج المحلي".

وأكدت الوكالة أن "الضعف المستمر في ميزانيات السعودية المالية والخارجية تسارَع، بسبب جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط". 

وكانت وكالة التصنيف العالمية (فيتش) خفضت في سبتمبر الماضي، تصنيف السعودية الائتماني من "A+" إلى "A"، مشيرة إلى التوترات الجيوسياسية والعسكرية المتصاعدة في الخليج وتدهور الوضع المالي للرياض.

مكة المكرمة