في يوم واحد.. "قطر للبترول" وقعت عقوداً بنحو 2.47 مليار دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZr5Ep

توقعات تشير إلى أن قطر ستوفر نحو 9 مليارات ريال سنوياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-02-2019 الساعة 13:02

وقَّعت شركة "قطر للبترول"، اليوم الاثنين، صفقات أولية تزيد قيمتها على تسعة مليارات ريال قطري (2.47 مليار دولار)، مع شركتي "شلومبيرجر" و"بيكر هيوز" للخدمات النفطية، لتعزيز صناعة الطاقة المحلية.

وتواجه قطر، أكبر مصدّر للغاز الطبيعي المسال في العالم، حصاراً من الرياض والمنامة وأبوظبي والقاهرة، وترغب في تقليل الاعتماد على الواردات ورفع الإنتاج المحلي.

وقال سعد الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة "قطر للبترول"، في حفل للتوقيع: "كجزء من واجبنا الوطني بتطوير الصناعة في قطر وتعزيز الاعتماد على الذات، رأينا الحاجة إلى توطين العديد من الصناعات الداعمة في القطاع". مشيراً إلى وجود تفاهمات مع شركتي "شلمبرجير" و"بيكر هيوز"، بحسب وكالة "رويترز".

وقال الكعبي للصحفيين في الدوحة، إن "مكديرموت"، وهي شركة خدمات نفطية أخرى، وقَّعت اتفاق مشروع مشترك مع شركة ناقلات القطرية لبناء منصات بَحرية للهياكل البرية والبحرية، دون أن يفصح عن القيمة. وتابع أن الاتفاقيات الأولية ستشمل الاستثمار في مرافق الإنتاج والتدريب والتطوير.

وقال الكعبي إن قطر تتوقع توفير نحو تسعة مليارات ريال سنوياً عن طريق إحلال الواردات بعد توسعة قطاع الطاقة المحلي بها، دون أن يفصح عن موعد مستهدف.

وتهدف قطر إلى زيادة إنتاجها السنوي من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 43%، بحلول عامي 2023 و2024، إلى 110 ملايين طن سنوياً من 77 مليون طن حالياً.

وشركة "قطر للبترول" مؤسسة نفط وطنية متكاملة، تقف في طليعة جهود تطوير واستغلال وتنمية موارد النفط والغاز في دولة قطر على المدى البعيد.

وتغطي نشاطات الشركة مختلف مراحل صناعة النفط والغاز محلياً وإقليمياً ودولياً، وتتضمن عمليات استكشاف وتكرير وإنتاج وتسويق وبيع النفط الخام والغاز، والغاز الطبيعي المسال، وسوائل الغاز الطبيعي، ومنتجات تحويل الغاز إلى سوائل، والمشتقات النفطية، والبتروكيماويات، والأسمدة الكيماوية، والحديد والألومنيوم.

(1 دولار أمريكي = 3.6400 ريالات قطرية)

مكة المكرمة