قرار كويتي برفع استيراد شحنات الغاز المسال إلى 8 بواخر شهرياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZW5Dvm

زيادة استيراد بواخر الغاز المسال بسبب ارتفاع درجات الحرارة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-08-2021 الساعة 20:25
- ما أسباب زيادة استيراد بواخر الغاز المسال في الكويت؟

بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

- متى ستتراجع عملية استيراد الغاز المسال؟

في شهر أكتوبر القادم.

قررت السلطات الكويتية رفع استيراد شحنات الغاز المسال إلى 8 بواخر شهرياً مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة استهلاك الكهرباء.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصادر نفطية مسؤولة -لم تسمها- أن عملية الاستيراد تتم من خلال مرافق استيراد الغاز المسال في منطقة الزور، والتي تم تدشينها خلال شهر يوليو الماضي.

وأوضحت الصحيفة، الجمعة، أن الكويت تستورد من 7 إلى 8 بواخر غاز طبيعي مسال شهرياً لتلبية احتياجات البلاد المتزايدة من الكهرباء، خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فترة الصيف، وذلك حسب الخطة الموضوعة من قبل مؤسسة البترول الكويتية.

وبينت أن مرافق استيراد الغاز نجحت في استقبال نحو 25 شحنة غاز حتى الآن، حيث إن كل باخرة تكون محملة بنحو 150-200 ألف قدم مكعبة من الغاز.

وأشارت إلى أن عملية استيراد الغاز ستشهد انحساراً اعتباراً من شهر أكتوبر المقبل مع انخفاض درجات الحرارة وتحسن الطقس وما يتبعه من انخفاض معدلات استهلاك الكهرباء في البلاد.

ولفتت إلى أن حمولة البواخر تحول بالكامل إلى الخزانات وتضخ في شبكة الغاز وتخزن، وتكون كميات الضخ بمعدل يصل أو يزيد عن 500 مليون قدم مكعبة يومياً.

يشار إلى أن مشروع استيراد الغاز الطبيعي المسال يعتبر الأول من نوعه في الكويت والشرق الأوسط، وأحد أكبر مرافق استيراد الغاز الطبيعي المسال في العالم من حيث السعة التخزينية.

ويُمكن استيراد نحو 22 مليون طن سنوياً، مع سعة تخزين إجمالية تبلغ 1.8 مليون متر مكعب، وطاقة إعادة تحويل الغاز بسعة قصوى تبلغ 3000 مليار وحدة حرارية بريطانية في اليوم.

مكة المكرمة