قطاع النفط بالكويت الأكثر تضرراً خليجياً بسبب كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmd3V1

المجلة: الكويت تبحث عن إحراز تقدم في مشاريع قطاع النفط والغاز

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 11-12-2020 الساعة 21:33
- ماذا قالت المجلة الاقتصادية عن قطاع النفط والغاز في الكويت؟

الأشهر الـ12 الماضية كانت صعبة على قطاع مشاريع النفط والغاز في الكويت.

- هل تعافى قطاع النفط والغاز في الكويت؟

وفق المجلة فالكويت تشهد تقدماً ملحوظاً على الرغم من التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا.

أكدت مجلة "ميد" العالمية المتخصصة بالاقتصاد أن الأشهر الـ12 الماضية كانت صعبة على قطاع مشاريع النفط والغاز في الكويت.

وقالت المجلة في تقرير لها، الجمعة: إن "الاقتصاد الكويتي تعرض للتداعيات السلبية الناتجة عن الجائحة، ففي الفترة بين نهاية 2019 و15 سبتمبر 2020، شهدت الكويت انخفاضاً قدره 24.5 مليار دولار في القيمة الإجمالية لمشاريعها النشطة في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات".

وأوضحت المجلة أن قيمة مشاريع النفط والغاز والبتروكيماويات النشطة في الكويت شهدت، في نهاية 2019، 66.8 مليار دولار، في حين انخفض هذا الرقم بنسبة 37% إلى 42.3 مليار دولار بحلول 15 سبتمبر 2020.

وأشارت إلى أن هذا الانكماش الدراماتيكي يعني أن قطاع النفط والغاز في الكويت يعد الأكثر تضرراً في دول الخليج، بالإضافة إلى الجزائر ومصر والعراق.

وبينت أن سوق المشاريع في الكويت يشهد تقدماً ملحوظاً على الرغم من التداعيات السلبية لجائحة كورونا، في ضوء التقدم الأخير لبعض المشاريع الرئيسية بالتزامن مع إنهاء حالة الإغلاق الاقتصادي وعودة الحياة إلى طبيعتها.

ولفتت إلى وجود آمال جديدة بأن سوق المشاريع في الكويت يمكن أن يتحسن خلال 2021، مشيرة إلى وجود دلائل على أن الكويت تبحث عن طرق لإحراز تقدم في مشاريع في قطاع النفط والغاز، على الرغم من الوباء المستمر.

وكان بنك الكويت الوطني توقع عجزاً مالياً يبلغ 43.5% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية (2021/2020).

ومن المرجح أن يعتمد انتعاش قطاع مشاريع النفط والغاز والكيماويات على عاملين مهمين؛ أولهما انتعاش أسعار النفط، وثانيهما تحقيق تقدم لتحسين وضع المالية العامة.

مكة المكرمة