قطر الأفضل أداء.. ارتفاع النفط يدعم مؤشرات خليجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZM9k8

صعد المؤشر الرئيسي بالبورصة السعودية 2.7%

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-04-2020 الساعة 17:20

أغلقت أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط على ارتفاع، يوم الخميس، بدعم من قفزة في أسعار النفط، إلا أن المخاوف إزاء ركود اقتصادي جسيم بسبب جائحة فيروس كورونا حدت من المكاسب.

وارتفع خام برنت بأكثر من 11% في التعاملات المبكرة، بعدما قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه يتوقع توصل السعودية وروسيا إلى اتفاق، قريباً، ينهي حرباً بينهما على الحصص السوقية أغرقت السوق بالنفط.

وصعد المؤشر الرئيسي بالبورصة السعودية 2.7%، مدعوماً بقفزة 7.8% لسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وهي أكبر مصنع للبتروكيماويات في منطقة الخليج.

وربح سهم أرامكو السعودية 3.4%، مقترباً من سعر الطرح العام الأولي، وصعد سهم البنك السعودي البريطاني 9.8%.

وقال مصدران بقطاع النفط إن إمدادات المملكة من الخام ارتفعت، يوم الأربعاء، إلى مستوى قياسي يتجاوز 12 مليون برميل يومياً، وذلك رغم تهاوي الطلب والضغوط الأمريكية على الرياض للتوقف عن إغراق السوق.

وفي قطر زاد المؤشر 3.2%، وارتفع سهم مصرف قطر الإسلامي 5.3%، بينما صعد سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة 10%، وهي أكبر مكاسب يحققها في يوم واحد منذ مايو 2019.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن البلد الخليجي قرر تمديد تعليق الرحلات الجوية القادمة عدا الترانزيت والشحن الجوي؛ بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا.

ومددت قطر إغلاق المنطقة الصناعية في الدوحة، حيث سجلت السلطات عشرات حالات الإصابة بالمرض.

وصعد المؤشر الرئيسي في دبي 0.1%، مدعوماً بزيادة 3.3% لسهم إعمار العقارية.

وأغلق مؤشر أبوظبي على ارتفاع 0.4%، وزاد سهم بنك أبوظبي الأول 2.5%، في حين صعد سهم أدنوك للتوزيع 2.9%.

وخارج منطقة الخليج ارتفع مؤشر الأسهم القيادية بالبورصة المصرية 0.3%، إذ سجل سهم السويدي إليكتريك زيادة 8.1%.

جدير بالذكر أن انتشار "كورونا" زاد بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وينتشر الفيروس اليوم في دول العالم باستثناء دول قليلة، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه هي في إيطاليا وإسبانيا والصين وإيران وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة