قطر تصدر كميات إضافية من الغاز إلى الهند مطلع 2016

كمية الغاز الإضافية الموردة للهند تبلغ مليون طن سنوياً

كمية الغاز الإضافية الموردة للهند تبلغ مليون طن سنوياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-12-2015 الساعة 13:43


أعلنت شركة راس غاز المحدودة، والمملوكة لحكومة دولة قطر، عن إبرامها اتفاقية ملزمة لبيع الغاز الطبيعي المسال، مع شركة بترونت للغاز الطبيعي المسال المحدودة (بترونت) الهندية.

وبحسب بيان صحفي صادر عن الشركة القطرية، تنص الاتفاقية على تصدير شركة "راس غاز" القطرية اعتباراً من بداية عام 2016، للغاز الطبيعي المسال، للهند بكمية إضافية تبلغ مليون طن سنوياً.

وستبيع الشركة القطرية، الغاز الطبيعي المسال إلى مؤسسة النفط الهندية المحدودة، ومؤسسة بارات للبترول المحدودة، وهيئة الغاز الهندية المحدودة، ومؤسسة البترول بولاية غوجارات.

وأبرمت كل من شركة راس غاز وشركة بترونت اتفاقية ملزمة، لتعديل بعض جوانب الاتفاقية الحالية المبرمة بينهما منذ عام 1999، لبيع الغاز الطبيعي المسال بكمية قدرها 7.5 ملايين طن سنوياً، التي وضعت الأساس لأعمال الغاز الطبيعي المسال في الهند.

وتهدف التعديلات، إلى حماية القيمة الإجمالية للعقد، والحفاظ عليها، بحسب البيان.

وستقوم بترونت بموجب الاتفاقية، باستلام وتسديد قيمة كميات الغاز الطبيعي المسال التي لم تستطع تسلمها في عام 2015، وذلك خلال المدة المتبقية من اتفاقية بيع الغاز الطبيعي المسال.

وتنص الاتفاقية، على المحافظة على مستوى مؤشر النفط الحالي في الاتفاقية كما هو، مع ربطه بشكل أقرب بأسعار النفط المتداولة.

وتعد قطر، ثالث أكبر مصدر للغاز الطبيعي بالعالم وتبلغ احتياطيات الغاز فيها، بنحو 14% من احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف في العالم.

وشركة راس غاز، هي أحد موردي الغاز الطبيعي المسال الرئيسيين للهند، وتقوم بإمداد بترونت به منذ عام 2004، كما تُعد بترونت أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال إلى الهند، وهي المالك والمشغل لمحطتي استلام الغاز الطبيعي المسال في الهند، وهما محطة داهج، التي تُعد أكبر محطة من نوعها في البلاد، ومحطة كوتشي.

وتعد (راس غاز)، شركة مساهمة قطرية، أسستها كل من قطر للبترول وشركة (إكسون موبيل راس غاز إنك)، عام 2001، وتقوم بالنيابة عن مالكي المشاريع، بالتصدير إلى دول في آسيا وأوروبا والأمريكتين، ويبلغ إجمالي قدرتها الإنتاجية نحو 37 مليون طن سنوياً.

مكة المكرمة