قطر تنفذ أكبر صفقة في تاريخ قطاع الضيافة الأفريقي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QmP932

تعود الصفقة لجهاز قطر للاستثمار

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 26-01-2021 الساعة 18:40

ما أبرز الدول الأفريقية التي استثمرت بها قطر بالفنادق؟

السنغال والكاميرون وساحل العاج.

كم مجموع غرف الفنادق التي تستثمرها قطر؟

1602 غرفة.

ذكر موقع "tendance hotellerie" الفرنسي أن قطر استحوذت على ثمانية فنادق في عدد من الدول الأفريقية، معتبراً أن الصفقة هي الأكبر في تاريخ معاملات الضم أو الشراء في قطاع الضيافة الأفريقي.

وأكّد الموقع الاهتمام القطري الكبير بقطاع الضيافة في قارة أفريقيا، وذلك من خلال جناحه الاستثماري "كاسادا" للضيافة، كاشفاً أن المجموعة المملوكة لجهاز قطر للاستثمار ومجموعة "أكور" تمكنت خلال المرحلة الأخيرة من الاستحواذ على ثمانية فنادق في أبرز بلدان غرب القارة السمراء.

وشملت صفقة الاستحواذ فنادق في السنغال والكاميرون بالإضافة إلى ساحل العاج، وذلك عن طريق إدراج الفنادق المدارة من مجموعة "أكور" الفرنسية، أو بواسطة الاستحواذ الكامل على الفنادق الأخرى التي تديرها مجموعات أخرى.

وأشار إلى وقوع اختيار مجموعة "كاسادا" على فنادق بولمان و"نوتيل وهاب أيبيس"، بالإضافة إلى "أيبيس ماركوري" و"أيبيس بلاتو" في ساحل العاج، بالإضافة إلى "نوفوتيل" و"أيبيس" في السنغال والكاميرون، مما مكنها من امتلاك 1602 غرفة في هذه الدول.

وبين التقرير أن توجه مجموعة "كاسادا" لهذه البلدان لم يأت من فراغ؛ بل جاء نتاجاً لدراسة فعالة مست جميع الجوانب الإيجابية لهذا القطاع في أبيدجان وداكار، وإمكانيات نموه خلال المرحلة المقبلة.

وتعتبر السياحة واحدة من أكثر القطاعات حيوية في منطقة غرب أفريقيا، بتمثيلها لـ 10% و8% و7% من الناتج المحلي الإجمالي للسنغال وكوت ديفوار والكاميرون، مما يجعل منها أحد الأعمدة الرئيسية في التنمية الاقتصادية لهذه البلدان الثلاثة.

ولفت إلى أن العينة المستهدفة من إقدام "كاسادا" على هذه الصفقة، هي فئة رجال الأعمال الذين سيتجهون الى منطقة غرب أفريقيا في الفترة القادمة، بعد الانفتاح التدريجي للاقتصاد العالمي بعد بداية انفراج أزمة فيروس كورونا المستجد، وذلك بسبب البحث عن فرص استثمارية في قطاعات الزراعة والبنية التحتية، دون نسيان الطاقة التي تتوافر فيها القارة السمراء على العديد من المقومات.

وتابع التقرير أن نجاح مجموعة "كاسادا" في إتمام هذه الصفقة يضعها في ريادة قطاع الضيافة في قارة أفريقيا كخليفة لمجموعة "أكور" التي ستوجه تركيزها أكثر على أوروبا وآسيا خلال المرحلة المقبلة.

مكة المكرمة