قطر تُطلق منصة لتوظيف العمالة المتضررة من آثار كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Mb8Xey

المنصة تركز على خدمة ثلاث جهات معينة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-07-2020 الساعة 17:31

 

- ما هدف المنصة الإلكترونية الجديدة؟

استمرارية الأعمال والمشروعات محلياً، وتفادي أي نقص في العمالة.

- كيف دعمت قطر القطاع الخاص بسبب جائحة كورونا؟

حزمة تحفيز قيمتها 75 مليار ريال (20.73 مليار دولار).

أطلقت الجهات المختصة في دولة قطر منصة إلكترونية للتوظيف، بهدف تدوير العمالة الماهرة في السوق المحلية والمتضررة من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وقالت غرفة قطر (حكومية)، في بيان لها اليوم الأحد، إن المنصة الجديدة تأتي بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية، وتركز على خدمة ثلاث جهات؛ الأولى استقبال طلبات الشركات التي تحتاج إلى عمالة جديدة.

كما تستقبل المنصة أيضاً طلبات التوظيف من قبل العمالة التي استغنت عن خدماتها الشركات المحلية بسبب جائحة كورونا.

وحسب البيان؛ تستقبل المنصة كذلك طلبات من الشركات التي استغنت عن خدمات هذه العمالة، وترغب بمساعدتها في الحصول على عمل جديد في السوق القطرية.

بدوره قال رئيس الغرفة، صالح بن حمد الشرقي: إن "المنصة تهدف إلى إتاحة الفرصة للشركات التي ترغب بتوظيف عمالة جديدة بالتعاقد مع العمالة الموجودة داخل الدولة، والتي تم الاستغناء عنها بسبب تداعيات جائحة كورونا".

وأشار إلى أن المنصة هدفها ضمان استمرارية الأعمال والمشروعات في السوق المحلية، وتفادي أي نقص في العمالة قد يتسبب في تعطل المشروعات.

وتشهد دول الخليج في الأشهر القليلة الأخيرة، موجة من الاستغناءات عن العمالة الوافدة، في ظل التداعيات السلبية التي فرضتها أزمة الفيروس التاجي، وأثرت على مختلف اقتصادات العالم.

تجدر الإشارة إلى أن قطر كانت قد رصدت حزمة تحفيز بقيمة 75 مليار ريال (20.73 مليار دولار) للتعافي من التأثيرات الاقتصادية لجائحة كورونا.

مكة المكرمة