كبريات الشركات الأمريكية تتطلع للاستثمار في قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/E57K1j

توفر قطر فرص استثمار كبيرة للشركات الأمريكية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-06-2020 الساعة 13:12

- ما الذي يجذب هذه الشركات للاستثمار في قطر؟

بذلت جهوداً حثيثة لتوفير بنية تحتية وبيئة تنظيمية تجذب الشركات العالمية الكبرى.

- ما التخصص الذي تركز عليه قطر في هذه الاستثمارات؟

تستهدف استقطاب الشركات العالمية المتخصصة في المجالات المستخدمة لأحدث التقنيات.

أعربت كبريات الشركات الأمريكية عن رغبتها في الاستثمار بقطر، لا سيما مع وجود فرص استثمارية ومزايا استثنائية للشركات الأمريكية في المناطق الحرة.

وكشف بيان لهيئة المناطق الحرة أن غرفة التجارة الأمريكية عقدت ندوة خاصة لأعضائها، عبر الإنترنت، يوم الخميس الماضي، عن الفرص الاستثمارية والمزايا الاستثنائية للشركات الأمريكية في المناطق الحرة بقطر، وفق ما أوردته صحيفة "الراية" المحلية، الأحد.

وشارك في الندوة أكثر من 85 مشاركاً، من ضمنهم ممثلون عن أبرز الشركات الأمريكية كشركات أبل، وبوينغ، وإكسون موبيل.

وأكد توماس جيه دونوهيو، الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة الأمريكية، أن عديداً من الشركات الرائدة، كشركتي جوجل ومايكروسوفت، أسست أعمالها في المناطق الحرة بدولة قطر.

واعتبر أن هذا "يعدّ مؤشراً لجميع الشركات الأمريكية لدراسة فرص دخول قطر والعمل مباشرة في المناطق الحرة ومع الشركات الأمريكية التي تم تأسيسها هناك".

وقال: إن "وجود شركتي جوجل ومايكروسوفت في المناطق الحرة خطوة إيجابية كبيرة لهيئة المناطق الحرة التي بذلت جهوداً حثيثة لتوفير بنية تحتية وبيئة تنظيمية تجذب الشركات العالمية الكبرى".

بدوره شدد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة القطري، في حديثه خلال الندوة، على أن المناطق الحرة مستمرة في خططها لأن تكون قاعدة إقليمية للشركات التكنولوجية وشركات الاقتصاد الجديد.

وأضاف: إن المناطق الحرة القطرية "تستهدف استقطاب الشركات العالمية المتخصصة في المجالات المستخدِمة لأحدث التقنيات مثل إنترنت الأشياء، والخدمات السحابية، والأمن السيبراني، والذكاء الصناعي، وتكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة كافة".

وأشار إلى أن "دولة قطر استثمرت في مشاريع ضخمة على نطاق واسع بالسنوات الأخيرة، من ضمنها التوسع في تغطية المناطق الحيوية بشبكة الجيل الخامس (5G)، فضلاً عن أنظمة المترو، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من مشاريع البنى التحتية الأخرى".

وبيَّن أن "الدولة تتمتع بنظام صحي متطور ونظام تعليمي عالمي المستوى"، مؤكداً أن "الموقع الجغرافي لدولة قطر ومشاريع شبكات النقل يعززان من المناطق الحرة كخيار جذاب، خاصة لقطاع الخدمات اللوجيستية".

مكة المكرمة