"كروة" أول حافلة تُصنع في عُمان بشراكة مع قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5dP7bY

الشركة هيأت 40 محطة عمل داخلية

Linkedin
whatsapp
السبت، 24-04-2021 الساعة 15:47
- كم تبلغ حصة قطر من المصنع؟

نحو 70%.

- كم حافلة سينتج المصنع سنوياً؟

500 حافلة بالمرحلة الأولى.

قال الرئيس التنفيذي لشركة "كروة موتورز" في عُمان إبراهيم بن علي البلوشي، يوم السبت، إن الشركة تستعد في الوقت الحالي لإنتاج أول حافلة من مصنعها الكائن بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بمحافظة الدقم، في ظل الشراكة بين السلطنة وقطر.

وذكرت وكالة الأنباء العُمانية، نقلاً عن البلوشي، أن "الشركة تخطط لإنتاج ما لا يقل عن 200 حافلة خلال العام الجاري، وستكون الحافلات المشار إليها من نوع حافلات المدارس المتطورة، غير أن الشركة لن تكتفي بهذا النوع من الحافلات، إذ إنها سوف تنتقل لاحقاً إلى حافلات المدينة وحافلات الخطوط الطويلة".

وأوضح البلوشي أن "الطاقة الإنتاجية للمصنع في مراحله الأولى تبلغ 500 حافلة سنوياً، غير أن الإنتاج السنوي بعد المرحلة الأولى سيتراوح بين 500 حافلة و700.

وأكد أن إنتاج الحافلة الجديدة، التي تحمل العلامة التجارية "KARWA" والمكتوب عليها "صُنع في سلطنة عُمان"، ليس بالأمر الهيّن، مبيناً أن الشركة هيأت 40 محطة عمل داخلية يقوم العاملون فيها بتشكيل وصناعة الحافلة وتركيب أجزائها المختلفة وصبغها وفحص جودتها.

ولفت إلى أن المشروع سيسهم في تنشيط الحركة الاقتصادية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من خلال استخدام تسهيلات ميناء الدقم وموانئ السلطنة الأخرى لاستيراد قطع الغيار وهياكل الحافلات والمواد الخام الأخرى وتصدير الحافلات.

ويوفر ميناء الدقم، الواقع على خطوط الملاحة الدولية، لمصنع "كروة موتورز" الوصول بسهولة إلى الأسواق الدولية في آسيا وأفريقيا، كما أن سهولة الوصول إلى الميناء تضمن للموردين وصول شحناتهم من قطع الغيار إلى المصنع في أسرع وقت ممكن.

وأشارت الوكالة إلى أن المصنع يعد أحد الاستثمارات الاستراتيجية بين عُمان وقطر عبر إسهام جهاز الاستثمار العُماني بحصة 30%، وشركة مواصلات قطر بحصة 70%.

ويضم المصنع العُماني ثلاث ورش رئيسة هي: "ورشة التقطيع واللحام، وورشة الصباغة، وورشة تجميع المعدات والمحركات"، فيما يضع المهندسون الحافلة في ساحة الفحص المخصصة لاختبار إمكاناتها.

وتوجد بموقع المشروع أيضاً ورشة للإصلاح، ومحطة ثانوية للكهرباء، وغرفة معدات التبريد، ومحطة للوقود، إضافة إلى مبنى الإدارة وبعض المرافق الأخرى.

مكة المكرمة