كشف النقاب عن "أي تاور" أول برج تجاري ذكي بسلطنة عمان

صورة أرشيفية من العاصمة مسقط

صورة أرشيفية من العاصمة مسقط

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-04-2016 الساعة 12:26


كشفت شركة خليج مسقط المتحدة عن مشروعها الجديد "أي تاور"، الذي يعد أول برج تجاري ذكي في السلطنة، ويتميز بموقعه في ولاية بوشر في قلب مسقط، وقرب أشهر مراكزها التجارية "مسقط غراند مول".

ويعتبر البرج الجديد ذو الأدوار السبعة، وتبلغ كلفته نحو 8.5 ملايين ريال عماني (نحو 21 مليون دولار)، أول مركز أعمال ذكي وصديق للبيئة في السلطنة، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية في بداية عام 2018 ليضع معايير جديدة في الاستدامة وكفاءة استخدامات الطاقة والمسؤولية البيئية.

وبحسب الشركة، التي كشفت عن مشروعها، الثلاثاء، يمتد المبنى على مساحة طابقية تصل إلى 17454 متراً مربعاً، تتوزع على 71 مكتباً بمساحات مختلفة تبدأ من 42 متراً مربعاً، وتصل إلى 1550 متراً مربعاً، كما يتضمن المبنى أيضاً ثلاثة أدوار تحت الأرض خصصت كمواقف للسيارات، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من المطاعم والمحلات الفاخرة في الدور الأرضي.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة خليج مسقط المتحدة، مهدي برهاني: "يجسد برج أي تاور مفهوم المباني الذكية للمرة الأولى في عمان، حيث تم تصميمه لمواكبة التطور السريع لعالم الأعمال وبالتحديد للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة".

وأضاف برهاني: "يتمكن رواد الأعمال الشباب من التملك الحر للمساحات المكتبية وتجنب نفقات الإيجار المتزايدة، فضلاً عن أنه يسد نقصاً واضحاً في السوق من حيث توافر مبان تجارية للمكاتب بمواصفات متقدمة في مسقط، وبموقعه المثالي في قلب العاصمة بولاية بوشر التي تشهد تطوراً كبيراً عاماً بعد عام، سيكون أصحاب الأعمال قادرين على إدارة أعمالهم من مركز المدينة الجديد وبتكلفة مدروسة جداً".

وصُمم البرج التجاري الجديدة ضمن معايير صارمة جداً لجهة الاستدامة، حيث قامت شركة "لاينز أند فيجنز"، التي يقع مقرها في سلطنة عمان، بوضع تصميم مستقبلي مستوحى من العمارة العمانية ذات الهوية الإسلامية، مع تطبيق معايير حديثة لكفاءة استخدام الطاقة.

وسيتم عزل المبنى بأحدث تقنيات العزل الحراري، إضافة إلى تجهيز الواجهات بمصدات للرياح لعزل الأثر الحراري للهواء، كما تم تصميم نظام الإضاءة الداخلي بتقنية استشعار الحركة للحد من نفقات استخدام موارد الطاقة، وتم تزويد المبنى بوصلات الألياف البصرية الحديثة التي تم دمجها مع توصيلات الكهرباء في أرضيات المبنى بحيث يتم إخفاؤها تماماً.

وسيتمكن زوار المبنى من متابعة اللمحات المعمارية الإسلامية في التصميم التي تم دمجها ببراعة مع اللمسات المعمارية العمانية الأصيلة، مع وجود رواق لولبي في قلب البرج يساعد على تفعيل الإضاءة ومسارات الهواء الطبيعية، فضلاً عن الواجهات التي سيتم تنفيذها بمواد عازلة كفيلة بالحفاظ على الحرارة المعتدلة للمبنى في أوقات الصيف الحارة.

مكة المكرمة