كورونا سيعرض الاقتصاد العالمي لهزة كبيرة.. ما توقعاتها؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/drzNJR

يرجح حدوث أزمة مالية كبيرة

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-04-2020 الساعة 09:29

توقع بنك التنمية الآسيوي أن تتراوح تداعيات وباء كورونا على الاقتصاد العالمي بتكاليف كبيرة جداً تصل إلى 4000 مليار دولار، في ظل تجاوز عدد مصابي الفيروس المليون، ووفياته 59 ألف شخص.

وقال البنك في تقرير له، مساء الجمعة، كلفة تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد العالمي تتراوح بين ألفين و4100 مليار دولار، أي ما يعادل 2.3 إلى 4.8% من الناتج الإجمالي المحلي العالمي، بحسب ما نقلت "فرانس برس".

وأضاف البنك (مقره مانيلا)، أن هذه التقديرات قد تكون أقل من الواقع؛ لكونها لا تأخذ بالاعتبار الأزمات الاجتماعية والمالية المحتملة، وكذلك تأثير الوباء على الأنظمة الصحية والتربوية على المدى الطويل.

ويرجح البنك أن يسجل معدل النمو في آسيا 2.2% خلال العام الحالي، في أبطأ وتيرة مسجّلة منذ العام 1998، حين لم يتجاوز النمو عتبة 1.7% جراء الأزمة المالية الآسيوية.

ولم يستبعد كبير الاقتصاديين في البنك الآسيوي للتنمية، ياسويوكي ساوادا، احتمال حدوث أزمة مالية خطرة، قائلاً إنه لا يمكن لأحد توقّع حجم انتشار جائحة كوفيد-19 أو مدته" .

ورغم أن التوقعات تشير إلى أن الفيروس قد يصبح تحت السيطرة هذا العام، وسيعود الوضع إلى طبيعته في العام المقبل، فإن احتمال تجدد الفيروس ليس مستبعداً، وما زال مستوى خطورته مجهولاً، لذا حذّر التقرير من أنّ النتائج قد تكون أسوأ مما هو متوقّع، وألا تستعيد معدلات النمو عافيتها بشكل سريع.

وأشار البنك إلى أن معدل النمو في الصين (أكبر قوة اقتصادية في آسيا) من الممكن أن يشهد تباطؤاً بنسبة 2.3% هذا العام، قبل أن ينتعش مجدداً في العام 2021.

وبرر التقرير هذه التداعيات بأن الوباء أحدث صدمة على مستوى الطلب بسبب بقاء الناس في منازلهم، وانعكس ذلك صدمة على مستوى العرض، إذ تعاني "الشركات من نقص في اليد العاملة ومن نقص في المواد مع انهيار شبكات الإمداد".

وحتى مساء الجمعة، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليوناً و89 ألف شخص، توفي منهم نحو 59 ألفاً، فيما تعافى نحو 228 ألفاً.

مكة المكرمة