"كورونا" يكبد شركات بيع السيارات خسائر كبيرة في الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1k9oP3

توقفت مبيعات السيارات بالكويت بصورة كاملة في أبريل ومايو

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-08-2020 الساعة 12:00

- كم بلغت نسبة تراجع بيع السيارات؟

80% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

- كم بلغ عدد المبيعات الشهرية؟

بيع في يوليو الماضي 870 سيارة فقط، في حين كان متوسط المبيعات الشهرية بالكويت نحو 4500 سيارة.

تراجعت مبيعات السيارات في الكويت إلى مستوى تاريخي؛ مسجلة تراجعاً بنسبة 80% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري مقارنة بمبيعات الفترة ذاتها من العام الماضي.

أفاد بذلك تقرير حديث للمركز الدولي للاستشارات الاقتصادية في الكويت (معتمد حكومياً)، صدر الجمعة.

وذكر التقرير أن مبيعات شهر يوليو الفائت من السيارات كانت شبه متوقفة؛ إذ لم تبع 14 وكالة موزعة على مختلف ماركات السيارات سوى 870 سيارة فقط، في حين كان متوسط المبيعات الشهرية بالكويت نحو 4500 سيارة ما بين توزيع محلي أو خليجي أو للدول العربية.

وأشار التقرير إلى أن شركات بيع السيارات تكبدت خسائر كبيرة وتواجه خطر الانهيار؛ إذ اضطرت إلى تسريح المئات من العاملين بسب تراجع الإيرادات منذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا.

وشرح تقرير المركز الدولي للاستشارات الاقتصادية أن نسبة المبيعات تراجعت إلى أدنى مستوياتها التي وصفت بالخطيرة، وذلك منذ شهر فبراير الماضي.

وتوقفت المبيعات بصورة كاملة خلال شهري أبريل ومايو؛ بسبب فرض حظر التجول الشامل بقرار من السلطات الكويتية.

وذكر التقرير أن شركات السيارات تواجه أزمة أخرى تتعلق بتأخر الأقساط المستحقة من عشرات الآلاف من الزبائن خلال الأشهر الماضية، وغالبيتهم من الوافدين.

وكانت السلطات الكويتية فرضت حظر التجول الجزئي بتاريخ 12 مارس الماضي، وأمرت بغلق الأنشطة التجارية المختلفة، ومن ضمنها شركات ومعارض السيارات، وفرض الحظر الشامل، بتاريخ 10 مايو الماضي وحتى 30 من الشهر نفسه.

وسمحت الحكومة الكويتية باستئناف بعض الأنشطة التجارية من خلال خطة العودة إلى الحياة الطبيعية تدريجياً، التي تضمنت 5 مراحل، في حين استأنفت شركات ومعارض السيارات العمل بنسبة 30% من موظفيها في المرحلة الأولى، ثم بنسبة 50% من موظفيها في المرحلة الثانية.

مكة المكرمة