كورونا يكبد كبرى شركات الإمارات العقارية خسائر كبيرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ekM5Xo

يواصل القطاع العقاري تدهوره في دبي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 14-02-2021 الساعة 19:20

وقت التحديث:

الأحد، 14-02-2021 الساعة 22:24

كم سجلت داماك خسائر  خلال 2020 مقارنة بـ2019؟

283 مليون دولار مقارنة بـ10 ملايين في 2019.

كم بلغت خسائر الربع الرابع من 2020 وحده؟

29.46 مليون دولار.

أعلنت اثنتان من كبرى شركات العقارات الإماراتية عن خسائر كبيرة في عام 2020؛ نتيجة تداعيات جائحة كورونا.

وكشفت شركة "داماك" العقارية الإماراتية، اليوم الأحد، عن تسجيل خسائر كبيرة خلال عام 2020 بنحو 1.04 مليار درهم (نحو 283 مليون دولار).

وقالت الشركة في بيان لها، إنها سجلت خسائر بلغت 1.04 مليار درهم (نحو 283 مليون دولار)، مقارنة بخسائر وصلت إلى 36.9 مليون درهم (10.05 ملايين دولار) خلال الفترة نفسها من عام 2019.

وبلغت خسائر الربع الرابع من عام 2020 نحو 108.2 ملايين درهم (29.46 مليون دولار)، مقابل خسائر بلغت 169.5 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام السابق.

وذكرت الشركة أن قيمة المبيعات المحجوزة بلغت 2.3 مليار درهم بنهاية عام 2020، مقارنة بـ3.1 مليارات درهم بنهاية عام 2019.

ولغاية 31 ديسمبر 2020، بلغ إجمالي الديون 3.2 مليارات درهم (807 ملايين دولار)، في حين وصلت قيمة النقد والأرصدة المصرفية إلى 4.2 مليارات درهم (1.14 مليار دولار).

أرباح "إعمار" تتراجع

من جهتها، أعلنت شركة "إعمار" العقارية الإماراتية، الأحد، تراجع أرباحها بنسبة 58 بالمئة خلال 2020، قياساً على العام السابق، وسط تداعيات كورونا غير المسبوقة على سوق العقار في إمارة دبي.

وقالت الشركة المدرجة بسوق دبي المالي، في بيان، إن صافي الأرباح بلغ 2.61 مليار درهم (710 ملايين دولار) خلال العام الماضي، من 6.2 مليارات درهم (1.69 مليار دولار) في 2019.

وانخفضت الإيرادات بنسبة 20 بالمئة خلال الفترة إلى 19.71 مليار درهم (5.36 مليارات دولار)، مقابل 24.58 مليار درهم (6.69 مليارات دولار) بالعام السابق له.

وأرجع البيان هبوط الأرباح، إلى ارتفاع خسائر حصة "إعمار" من نتائج الشركات الحليفة، بنسبة 355 بالمئة، إلى 582 مليون درهم (158.46 مليون دولار)، مقارنة بـ128 مليون درهم (34.85 مليون دولار) بالعام السابق.

ويواجه القطاع العقاري في الإمارات صعوبات بالغة دفعت الشركات الكبرى إلى وقف البناء. 

وفي دبي على وجه التحديد يعاني سوق العقارات تراجعات حادة في المبيعات والأسعار، مقابل ارتفاع بالطلب.

كما يشهد انكماشاً مطرداً، منذ منتصف عام 2014، بسبب فتور إقبال المستثمرين الأجانب، والسوق في المجمل تراجعت بمقدار الربع على الأقل، بحسب تقارير متخصصة.

مكة المكرمة