لأول مرة بعد الخلاف مع السعودية.. الكويت تبيع خام الخفجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RnpRdD

من المتوقع أن يبلغ إنتاج النفط 550 ألف برميل

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 06-03-2020 الساعة 10:40

عرضت مؤسسة البترول الكويتية أولى شحناتها من خام الخفجي النفطي الذي تنتجه المنطقة المحايدة بين السعودية والكويت للتصدير، في أبريل القادم، وذلك بعد نزاع عطل الإمدادات خمس سنوات.

وذكرت وكالة "رويترز"، الجمعة، أنها حصلت على مذكرة للعملاء بتاريخ الخامس من مارس الجاري، تشير إلى أن إنتاج خام الخفجي قد استؤنف، وأن جميع عمليات الإنتاج تمضي بسلاسة حالياً، وعرضت على المشترين أول شحنة متاحة منه للتصدير في أبريل القادم.

وتتزامن الخطوة مع سعي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لتعميق كبير على خفض إنتاج النفط من دول المنظمة وحلفائها بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً حتى نهاية 2020، للمساعدة في رفع الأسعار بعد تأثر الطلب سلباً، من جراء تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم.

ومن المتوقع أن يبلغ إنتاج النفط من المنطقة المحايدة - المعروفة أيضاً باسم المنطقة المقسومة - 550 ألف برميل يومياً قبل نهاية العام، حسبما ذكره وزير النفط الكويتي في فبراير.

وكانت الكويت والسعودية اتفقتا، نهاية العام الماضي، على إنهاء نزاع دار لخمس سنوات بخصوص المنطقة، مما سمح باستئناف الإنتاج من حقلين مدارين إدارة مشتركة يمكنهما ضخ ما يصل إلى 0.5 % من المعروض النفطي العالمي.

وبدأ الجاران الخليجيان الإنتاج التجريبي من حقلي الوفرة والخفجي المشتركين في فبراير الماضي.

مكة المكرمة