لأول مرة في تاريخها.. قائمة أغنى أغنياء العالم بلا سعوديين

الوليد بن طلال اسمه كان يتردد بقائمة أثرياء العالم (أرشيف)

الوليد بن طلال اسمه كان يتردد بقائمة أثرياء العالم (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-03-2018 الساعة 08:16


"من دون سعوديين"، ولأول مرة، نشرت مجلة "فوربس" الأمريكية، أمس (الثلاثاء)، قائمتها السنوية لأغنى أغنياء العالم، للعام الجاري (2018).

وضمَّت القائمة عدداً قياسياً لأصحاب المليارات حول العالم؛ إذ بلغ عددهم ألفين و208 أشخاص، من 72 دولة حول العالم، بثروة إجمالية بلغت 9.1 تريليونات دولار.

وبحسب "فوربس"، شملت القائمة، للمرة الأولى، أثرياء من دولتي المجر وزيمبابوي، في حين لم يدرَج بها اسمُ أيٍّ من الأثرياء السعوديين، وذلك للمرة الأولى أيضاً، منذ أن بدأت المجلة بنشر القائمة، عام 1987.

وأوضحت المجلة أن 121 مليارديراً سابقاً خرجوا من قائمة هذا العام؛ بسبب تراجع ثرواتهم أو "بسبب رياح سياسية معاكسة، من ضمنهم السعوديون العشرة (الذين كانوا في قائمة 2017)"، دون أن تحددهم.

اقرأ أيضاً:

بمنح منصب لنجله.. هل يمتص بن سلمان غضب عمه الأمير طلال؟

وضمَّت القائمة عدداً قياسياً لأصحاب المليارات من الولايات المتحدة، وبلغ عددهم 585 مليارديراً، تلاهم الصينيون بـ373 مليارديراً.

واحتل الأمريكي "جيف بيزوس"، رئيس شركة "أمازون" للتجارة الإلكترونية، صدارة القائمة، بثروة قُدرت بـ112 مليار دولار.

وجاء في المرتبة الثانية، مؤسس شركة "مايكروسوفت"، الأمريكي "بيل غيتس"، بـ90 مليار دولار، تلاه مواطنه المستثمر "وارين فافيت" بـ84 ملياراً، ورابعاً رجل الأعمال الفرنسي "برنار أرنو" بـ72 ملياراً، وخامساً الرئيس التنفيذي لـ"فيسبوك"، الأمريكي "مارك زوكربيرغ"، بـ71 ملياراً.

يُشار إلى أن عدداً من أثرياء السعودية تم توقيفهم في إطار حملة ضد الفساد، أطلقتها السلطات في نوفمبر 2017، كان أبرزهم الأمير الوليد بن طلال، الذي صنَّفته "فوربس"، العام الماضي، الأكثر ثراءً بالعالم العربي، وفي المركز الـ45 عالمياً بثروة بلغت 18.7 مليار دولار.

مكة المكرمة