"لص البيتكوين الكبير" هرب بطائرة رئيسة وزراء آيسلندا

الخطوط الجوية في آيسلندا (أرشيفية)

الخطوط الجوية في آيسلندا (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-04-2018 الساعة 09:40


فر رجل يشتبه في أنه العقل المدبر وراء سرقة 600 جهاز كمبيوتر، كانت تُستخدم في الهجوم على العملات الرقمية، من سجن في آيسلندا.

وتمكَّن سيندري ثور ستيفانسون من الفرار، بحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، الأربعاء، من خلال نافذة سجن ذي حراسة أمنية ضعيفة، وفرَّ إلى السويد على طائرة ركاب كانت تحمل أيضاً رئيسة وزراء آيسلندا كاترين جاك أوبسديتور، بحسب ما تقوله وسائل إعلام محلية.

وعن طريقة هروبه الغريبة، قالت "BBC" إن الرجل استخدم جواز سفر رجل آخر، لكن السلطات تعرَّفت عليه من صور فيديو المراقبة.

شاهد أيضاً:

حراك دولي وتضييق استثماري يهددان مستقبل العملات الرقمية

وتُقدَّر قيمة أجهزة الكمبيوتر المسروقة، التي لا تزال مفقودة، بنحو مليوني دولار، سُرقت خلال 4 مداهمات على عدة أماكن حول آيسلندا.

وكان ستيفانسون من بين 11 شخصاً قُبض عليهم في فبراير؛ للاشتباه في ضلوعه بالقضية، وأطلقت عليه وسائل إعلام محلية لقب "لص البيتكوين الكبير".

وكان الرجل قد نُقل قبل 10 أيام من هروبه، إلى سجن سون المفتوح، في منطقة ريفية جنوبي آيسلندا، على بُعد نحو 95 كيلومتراً من مطار كيفلافيك الدولي.

ولا تحيط بالسجن أي أسوار، ويتمتع السجناء فيه بسبل الوصول إلى الهواتف والإنترنت، بحسب ما ذكره موقع "فيزير" الإخباري المحلي.

مكة المكرمة