"لم تكن صالحة".. تفاصيل جديدة عن تحطم الطائرة المصرية بـ2016

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJR3K2

سقطت الرحلة "إم إس 804" في البحر المتوسط قبل ثلاثة أعوام بين جزيرة كريت اليونانية والساحل الشمالي لمصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-04-2019 الساعة 18:00

بعد ثلاثة أعوام على تحطم طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران"، خلال رحلة بين باريس والقاهرة، خلص تقييم خبراء أمر به القضاء الفرنسي إلى أن الطائرة ما كان ينبغي أن تقلع؛ بسبب "عيوب متكررة".

وقالت وسائل إعلام فرنسية إنها اطلعت على تقرير بشأن حادث تحطم طائرة شركة مصر للطيران في البحر المتوسط، في مايو 2016، وأوضحت أن التقرير خلص إلى أن الطائرة كان يجب ألا تقلع أبداً؛ لأنها كانت في حالة فنية متردية.

وسقطت الرحلة "إم إس 804" في البحر المتوسط قبل ثلاثة أعوام، بين جزيرة كريت اليونانية والساحل الشمالي لمصر، بعدما اختفت بشكل مفاجئ عن شاشات الرادار. وأسفر سقوطها عن مصرع 66 شخصاً على متنها، بينهم 40 مصرياً و15 فرنسياً.

وفي حين تحدثت القاهرة حينها عن مؤشرات لتعرضها لاعتداء، رجحت باريس منذ البداية فرضية وقوع خلل تقني.

ووفقاً لما نُقل عن التقرير الذي أعده خبراء في الحوادث الجوية بتكليف من القضاء الفرنسي، فإنه قبل يوم من الحادث صدر نحو 20 إنذاراً عبر نظام أكارس (لاتصالات الطائرات) يؤكد وجود أعطال داخل الطائرة، لكن شركة مصر للطيران لم تتدخل، بحسب "الجزيرة نت".

وأشار التقرير إلى أنه تم التنبيه مراراً وتكراراً إلى مشكلة كهربائية قد تؤدي إلى نشوب حريق داخل الطائرة، لكن الطيارين تجاهلوا ذلك، وخلص التقرير إلى أن الطائرة كان يجب ألا تقلع أبداً ما لم تتم صيانتها.

وأظهر تحليل سابق لمسجل بيانات الطائرة وجود دخان في إحدى دورات المياه وغرفة لأنظمة الطيران الإلكترونية، في حين أظهر الحطام المنتشَل من مقدمة الطائرة علامات على تلف بفعل ارتفاع درجات الحرارة.

مكة المكرمة