مؤتمر دولي في عُمان يناقش ربط موانئها بباقي دول الخليج

وزير النقل العُماني: الموانئ العُمانية أصبحت محط أنظار العالم

وزير النقل العُماني: الموانئ العُمانية أصبحت محط أنظار العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-01-2018 الساعة 16:14


انطلقت فعاليات مؤتمر عمان الدولي للموانئ، الاثنين، بمشاركة نخبة من المتخصصين والخبراء من مختلف دول العالم.

ويهدف مؤتمر عُمان للموانئ، الذي تنظمه جريدة الرؤية العُمانية بالتعاون مع وزارة النقل والاتصالات والمجموعة العمانية العالمية للوجستيات "اسياد"، إلى تسليط الضوء على الموانئ العُمانية، وإبراز النقلة النوعية التي تشهدها منذ سنوات، إضافة إلى عرض آليات الاستفادة من التقنيات الحديثة بما يحقق سرعة العمل وغيرها من آليات تمنحها لهذا القطاع الواعد.

ويتضمن المؤتمر ثلاثة محاور؛ الأول منها يتعلق بـ"التجارة البحرية حول العالم وآفاق النمو"، ويناقش المحور الثاني "كفاءة الموانئ العمانية.. التحديات والحلول"، في حين يبحث المحور الثالث في "دور الخدمات اللوجستية في تكاملية الموانئ"، بحسب وكالة الأنباء العُمانية.

وقال وزير النقل والاتصالات العُماني، أحمد الفطيسي، في كلمة افتتح فيها المؤتمر: إن "الموانئ العُمانية أصبحت محط أنظار العالم، وتشهد تحسناً ونمواً ملحوظاً، كما تشهد زيادة في عدد خطوطها الملاحية".

وأضاف أنها "استطاعت خلال العام 2017 مناولة ما يقرب من 4.8 ملايين حاوية نمطية بزيادة قدرها 21% مقارنة بالعام 2016"، مضيفاً أن "حجم مناولة البضائع العامة في الموانئ العمانية خلال 2017 بلغ 18 مليون طن من البضائع، بزيادة قدرها 25% عن العام 2016".

وتابع قائلاً: إن "عمان تركز خلال السنتين الماضيتين والسنوات المقبلة على تحسين البنية الأساسية الداعمة لتسهيل التجارة ودعم التكنولوجيا في القطاع"، مبيناً أنه "تم خلال العام الماضي تفعيل نظام التخليص المسبق للبضائع لتكون السلطنة بذلك الأولى خليجياً في تطبيق هذا النظام، إذ طبق بشكل تجريبي في ميناء صحار، وسيتم خلال هذا العام تطبيقه بشكل أوسع وشامل لموانئ السلطنة".

اقرأ أيضاً:

الكويت توافق على الاستثمار بأكبر مصفاة عمانية بنسبة 50%

وذكر الفطيسي أنه "تم البدء منذ شهر يناير الجاري في تطبيق مشروع المحطة الواحدة للتفتيش باستخدام نظام المخاطر، والذي تم إنشاؤه بتوجيه من مجلس الوزراء لتسهيل التجارة وتطوير مجال التفتيش، وتم كذلك إنشاء أنظمة البوابة الإلكترونية في ميناء صحار، مما كان له الأثر الكبير في تسهيل حركة مرور الشاحنات".

وأشار إلى "إنشاء ممر جمركي يربط بين ميناء صلالة والمنطقة الحرة بالمزيونة لتسهيل تنقل البضائع بين المنطقة والميناء؛ حيث تم استقطاب خطوط ملاحية جديدة خلال العام الماضي"، كاشفاً عن "بدء ميناء الدقم في تصدير الصخور والمعادن".

وعن موضوع السكك الحديدية قال الفطيسي: "يوجد لدينا مشروعان رئيسيان بالسلطنة؛ الأول معني بربط الموانئ العمانية مع دول مجلس التعاون الخليجي، حيث انتهت السلطنة من وضع التصاميم الأولية لجميع مسارات القطار، وعلى استعداد لبدء العمل فيه وتفعيل المشروع مع دول المجلس".

وتابع: "أما المشروع الآخر فهو داخلي لربط مواقع التعدين في منطقتي منجي والشويمية بميناء الدقم"، موضحاً أن "طول السكة يبلغ حوالي 300 كيلومتر إذ سيخصص القطار لتحميل ونقل المعادن".

مكة المكرمة