ماذا تضمنت أول ميزانية للسودان بعد الإطاحة بالبشير؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kZWZak

عبد الله حمدوك رئيس الحكومة السودانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-12-2019 الساعة 16:56

أقرت الحكومة السودانية، أمس الأحد، ميزانية عام 2020، التي تتضمن عجزاً كلياً يبلغ 73 مليار جنيه سوداني (1.62 مليار دولار).

وقال وزير المالية السوداني، إبراهيم البدوي، إن الحكومة السودانية أقرت الميزانية للعام المقبل، والتي تتوقع إيرادات تبلغ 568.3 مليار جنيه سوداني (12.63 مليار دولار)، وتتضمن أيضاً زيادة في الإنفاق على الرعاية الصحية والتعليم.

وقال البدوي: إن "الوضع الحالي يجعل من الصعوبة بمكانٍ الحفاظ على التضخم منخفضاً، وأيضاً الحصول على سعر صرف مستقر" للجنيه السوداني.

وأضاف أن الحكومة السودانية تعمل تدريجياً على معالجة الدعم السلعي، خاصةً المحروقات، مثل البنزين والجازولين.

ودرست الحكومة الانتقالية الحالية أيضاً اقتراحاً لإلغاء الدعم في 2020، ولكن وزير الإعلام السوداني، فيصل محمد صالح، قال إنها قررت في نهاية الأمر تأجيل هذا الاقتراح حتى موعد انعقاد مؤتمر اقتصادي في مارس المقبل.

ومن بين الالتزامات التي نص عليها مشروع الميزانية، التعليم والعلاج بالمجان، وتوفير وظائف للعاطلين، وتوجيه 1500 جنيه لكل أسرة فقيرة في جميع أنحاء السودان، وتوسيع مظلة التأمين الصحي لها.

وأدى نقص الخبز والوقود، المدعومين من الحكومة، بالإضافة إلى الارتفاع الكبير في الأسعار، إلى اندلاع احتجاجات شعبية واسعة، أدت في نهاية الأمر إلى الإطاحة بنظام البشير في أبريل الماضي.

مكة المكرمة