ماذا ستفعل لو وصلتك؟ بنك ألماني يحوّل 28 مليار يورو بالخطأ

دويتشه بنك يُعتبر مقصداً للعديد من المدخرين الألمان

دويتشه بنك يُعتبر مقصداً للعديد من المدخرين الألمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-04-2018 الساعة 16:29


بعد أزمات متعددة عاشها مصرف "دويتشه بنك" في السنوات الأخيرة، عاد اسمه ليطفو من جديد، بعدما حول عن طريق الخطأ مبلغاً هائلاً من المال إلى مؤسسة أخرى مدرجة في البورصة، وأثار عدة تساؤلات عن كيفية وقوع هذا الخطأ.

ويبدو أن أوجه قصور "دويتشه بنك" الذي يُعتبر مقصداً للعديد من المدخرين الألمان، لا تقتصر فقط على الجانب الإداري، الذي نال قسطاً وافراً من الانتقادات وتسبب في جملة من التغييرات كان آخرها الإطاحة بالرئيس التنفيذي السابق للبنك، جون كريان، بل أيضاً على العاملين داخل أروقة هذه المؤسسة المالية.

وبحسب ما ذكر موقع "دويتشه" الألماني، أمس الجمعة، فإنه رغم تعيين رئيس تنفيذي جديد، هو كريستان سوينغ، على رأس "دويتشه بنك" من أجل وضع حد لخسائر البنك المالية وتفادي أخرى، اقترف العاملون في البنك خطأ كبيراً كاد يُكلفه خسارة بمليارات اليوروات.

اقرأ أيضاً :

ميركل تنتظر عام 2020 ليزيد راتبها 1200 يورو فقط

وفي هذا الصدد، ذكر موقع "دير شبيغل" أن "دويتشه بنك" حوّل عن طريق الخطأ 28 مليار يورو إلى شركة "Eurex Clearing House" المُدرجة في البورصة، وأكد البنك الألماني صحة الخبر، بعدما نشره في وقت سابق موقع "بلومبيرغ" المتخصص بعالم المال والأعمال.

أما عن المبلغ المُحول إلى الشركة والبالغ 28 مليار يورو، فقد كان أكبر بكثير من المبلغ الذي كان يجب تحويله، ووقع هذا الخطأ الكبير قبل أسبوع من عيد الفصح الذي يوافق (28 و29 مارس) من مارس من كل عام.

المتحدث باسم "دويتشه بنك"، ديتر هاين، أكد من جانبه أن الخطأ تم اكتشافه في وقت وجيز وإصلاحه، مؤكداً أنه لم تقع أضرار مالية. بيد أنه أشار إلى أن هذا الحادث يُوضح أن مشاكل "دويتشه بنك"، التي ظهرت بشكل كبير في عهد الرئيس التنفيذي السابق جون كريان، كبيرة.

كما أن هذا الخطأ يطرح أكثر من سؤال عن مؤسسة يُفترض أن تكون أكثر أماناً ودقة من باقي المؤسسات الأخرى.

مكة المكرمة